وكيل أول محافظة أبين لـ« 26 سبتمبر»: الدولة الاتحادية مشروع لتثبيت مداميك الدولة المؤسسية ونظام الحكم الرشيد

img

الأخبار الرئيسية محليات 0

سبتمبر نت/ أبين

أكد وكيل أول محافظة أبين نائب محافظ المحافظة الشيخ وليد بن ناصر الفضلي أن مشروع الدولة الاتحادية من ستة أقاليم وضع مداميك للدولة المؤسسية ونظام الحكم الرشيد والتوزيع العادل للثروة والسلطة بين الستة الأقاليم.

وأضاف الفضلي: “وهذا هو المشروع الوطني الذي رفضه الاقصائيون في الشمال والجنوب وان اختلفت مشاريعهم الا انها تتفق على التفرد في الحكم وإقصاء الآخرين وهذا لا ولن يكون ويقاتل اليمنيون في مختلف الجبهات من صعدة وحتى أبين من أجل إنهاء هذه المشاريع”.

وأشار الوكيل الفضلي في تصريح لـ”٢٦سبتمبر”: أن الذكرى الثلاثين للوحدة اليمنية تأتي والبلد تشهد أزمة مركبة بفعل انقلاب صنعاء من جهة وتمرد مليشيا المجلس الانتقالي في العاصمة المؤقتة عدن من جهة أخرى وهو ما بات يُهدد وحدة البلاد ويفرض على القيادة الشرعية مسؤولية كبيرة وتاريخية للتعامل مع مجريات الأحداث للحفاظ على التربة اليمنية الواحدة والمكاسب الوطنية التي ناضل لأجلها اليمنيون لعقود.

لافتاً إلى أن الوحدة اليمنية التي تحققت في ٢٢ مايو ١٩٩٠ شابها الكثير من الأخطاء بفعل سوء إدارة النظام السابق وهي أخطاء يتحملها أصحابها ولا يتحملها مشروع الوحدة الذي حمل لواءه الوطنيون من الجنوب والشمال.

وأوضح وكيل أول محافظة أبين أن الانتصار على مشروع التقسيم ومُريدي إفشال مشروع الدولة الاتحادية ووأدها لن يكون الا بتوحيد جهود الشرفاء والابتعاد عن المهاترات التي تُفرق بدلا من أن تجمع، والوقوف خلف القيادة السياسية الشرعية ممثلة بفخامة الرئيس المشير الركن/ عبدربه منصور هادي القائد الأعلى للقوات المسلحة.

وفي نهاية حديثه هنأ وكيل أول محافظة أبين نائب محافظ المحافظة الشيخ وليد بن ناصر الفضلي القيادة السياسية الشرعية ممثلة بفخامة الرئيس المشير الركن عبدربه منصور هادي القائد الأعلى للقوات المسلحة والأمن بمناسبة الذكرى الثلاثين للوحدة اليمنية التي تحققت في 22 مايو 1990م.

مواضيع متعلقة

اترك رداً