دائرة التوجيه المعنوي تواصل زياراتها الميدانية لأبطال الجيش المرابطين في مختلف جبهات القتال

img

الأخبار الرئيسية يوميات الجيش 0

سبتمبر نت/ مأرب

تواصل دائرة التوجيه المعنوي للقوات المسلحة زياراتها الميدانية لأبطال القوات المسلحة في مختلف جبهات القتال والوحدات العسكرية.

وتأتي هذه الزيارات في أطار الخطط والزيارات الميدانية التي تنفذها فرق التوجيه المعنوي لعدد من المواقع والخطوط الأمامية في المناطق العسكرية.

ونفذ فريق  قيادة التوجيه المعنوي، خلال الأيام الماضية عدة زيارات ميدانية، إلى الجبهات القتالية، شملت المناطق العسكرية الثالثة والسادسة والسابعة، أطلعت خلالها على أحوال أبطال الجيش المرابطين في الخطوط الأمامية.

وتهدف هذه الزيارات إلى رفع معنويات أبطال الجيش ، والاطلاع على ما يحققونه من انتصارات مستمرة ونوعية على مليشيا الحوثي الانقلابية المدعومة من إيران في مختلف جبهات القتال.

وزار فريق برئاسة نائب رئيس الدائرة العميد ركن علي محسن الحارثي أبطال الجيش المرابطين في جبهة نهم، شرقي العاصمة صنعاء، التقى خلالها بالمقاتلين الأبطال المرابطين في مواقعهم، مشيدا بالروح المعنوية التي يتمتعوا بها، ومثمناً التضحيات الجسيمة التي يقدمونها في سبيل استعادة الدولة وانهاء الانقلاب المدعوم من إيران.

وخلال الزيارة التقى بقائد المنطقة العسكرية السابعة اللواء الركن أحمد حسان جبران، وعدد من القيادات العسكرية والميدانية المتمركزة في نهم، الذين أكدوا على أهمية التوجيه المعنوي في رفع معنويات أبطال الجيش، وضرورة استمرار مثل هذه الزيارات الميدانية لما من شأنها رفع الروح المعنوية والقتالية لدى أبطال الجيش.

وواصل الفريق برئاسة العميد الحارثي زيارته الميدانية ضمن خطته المرسومة، منتقلا إلى جبهة المشجح، بمديرية صرواح، غربي محافظة مأرب، التابعة للمنطقة العسكرية الثالثة، حيث التقى الفريق بالمقاتلين المتواجدين في الخطوط الامامية، مثمنا الانتصارات التي يحققونها على المليشيا المتمردة.

وحث العميد الحارثي، في كلمة ألقاها أبطال الجيش على بذل المزيد في سبيل الدفاع عن هذا الوطن، مثنيا على جهودهم في كسر شوكة مليشيا الحوثي المتمردة ودحرها والخلاص من هذه العصابات التي تذيق الشعب الويلات، لافتاً إلى أهمية جبهة المشجح، التي بخرت أحلام المليشيا المتمردة بالسيطرة عليها لكن ثبات المقاتلين هي من جعلت من هذه الجبهة محرقة للمليشيا، وأن التاريخ سيسجل هذه البطولات في انصع الصفحات.

عقب ذلك زار فريق التوجيه المعنوي  أبطال الجيش المرابطين في خطوط القتال الأمامية بجبهات محافظة الجوف التابعة للمنطقة العسكرية السادسة.

وأشاد فريق التوجيه المعنوي بالروح المعنوية والقتالية العالية التي يتحلى بها أبطال الجيش في مختلف جبهات المحافظة، مشدداً على ضرورة التحلي باليقظة الأمنية والجاهزية العالية، مؤكداً بأن الثبات والصبر تعتبر من أهم عوامل الانتصارات، وإن الأبطال اليوم يصنعون تاريخ اليمن من جديد، في دحر مليشيا الحوثي الانقلابية المدعومة من إيران التي تسعى بكل الطرق والوسائل لطمس والغاء هوية اليمن الجديد.

بدورهم رحب كافة الضباط والافراد في المواقع الأمامية والنقاط الأمنية في مختلف المناطق العسكرية بالزيارات الميدانية التي قام بها فريق دائرة التوجيه، مؤكدين أن مثل هذه الزيارات تمثل لهم دافعاً معنويا للقيام بواجبهم في دحر المليشيا ومواصلة تحرير الوطن حتى آخر شبر من أرض الوطن.

مواضيع متعلقة

اترك رداً