مأرب.. استقرار أمني وازدهار تنموي

img

اقتصاد ومال تقارير 0

سبتمبر نت/ مأرب – خليل المليكي

شهدت محافظة مأرب حراكا تنمويا خلال الأعوام الثلاثة الماضية، أما العام 2019م فكان الأكثر حراكا وخاصة في الحركة التجارية، إذ تتجدد وتتغير ملامح مأرب بشكل يومي، نتيجة النشاط الذي تشهده هذه المدينة، التي باتت مكتظة بالسكان، الذين يمارسون أنشطتهم وحرفهم واهتماماتهم المختلفة، وتشهد حركة تجارية ونشاطاً عمرانياً كبيراً بنسبة تصل إلى %300 مقارنة بما كانت عليه قبل التحرير.

ومنذ منتصف العام قبل الماضي بدأت رؤوس الأموال بالتوجه للاستثمار في محافظة مأرب في المجال الصناعي والزراعي، وفتحت كثير من البنوك فروعاً لها في مدينة مأرب.

وقال مدير عام مكتب الصناعة والتجارة في محافظة مأرب ياسر الحاشدي: إن مارب شهدت حراكا تنمويا جعل منها قبلة للتجار والمستثمرين الذين قدموا إليها من كافة محافظات الجمهورية، إضافة إلى توافد الأيادي العاملة في جميع المجالات التنموية، وأن مارب أرض خصبة للاستثمار فيها، سواء في الجانب المعماري أو الزراعي التي تحتل فيه محافظة مارب المستويات الأولى من إنتاجه.

محلات تجارية كل يوم

فتحت مئات المحلات التجارية الصغيرة والمؤسسات التجارية الكبيرة، من تجار المواد الغذائية، ومواد البناء والمطاعم، ومحلات بيع الملابس والأدوات المنزلية، ومواد البناء، ومحلات الذهب.

وعن فتح المحلات التجارية قال مدير عام مكتب الصناعة والتجارة لـ«26سبتمبر»: إن المكتب منح أكثر من 700 ترخيص لممارسة الأعمال التجارية في المحافظة في كافة المجالات، وأن المكتب يعمل على حصر المحلات التجارية الموجودة داخل المحافظة.

ضبط مواد منتهية

عدم الوعي لدى بعض المواطنين وعدم تأكدهم من تاريخ المنتج وصلاحيته وطريقة تخزينه، إضافة إلى فقدان الضمير لدى بعض التجار يعمل على انتشار بعض المواد الغذائية منتهية الصلاحية.

عن دور المكتب في الرقابة على الأسواق أكد الحاشدي أن لجان الرقابة والتفتيش التابعة للمكتب تعمل على مدار الساعة للبحث عن أي مواد غذائية منتهية الصلاحية، وكذلك التفتيش في مخازن التجار للتأكد من سلامة التخزين، وأن المكتب أتلف في الربع الأخير من العام 2019م ما يقارب 16 ألف كرتون عصير غير مطابقة للمواصفات والمقاييس تم التحرز عليها قبل وصولها إلى السوق، وإتلاف 1800 كيس دقيق عبوة 50 كيلو مخزنة تخزيناً سيئاً وجدت عند أحد التجار.

مؤكدا بأن مكتب الصناعة والتجارة سيتخذ كافة الإجراءات القانونية ضد أي تاجر يعرض حياة المواطنين للخطر، داعيا المواطنين التأكد من سلامة أي سلعة قبل شرائها والإبلاغ عن أي متلاعب.

مواضيع متعلقة

اترك رداً