وزير حقوق الانسان يدعو لاتخاذ مواقف دولية صارمة تجاه جرائم الحوثيين بحق اليمنيين

img

سبتمبر نت: دعا وزير حقوق الإنسان محمد عسكر، المجتمع الدولي لاتخاذ مواقف أكثر صرامة وحزم تجاه ممارسات وجرائم وانتهاكات ميليشيا جماعة الحوثي الانقلابية المدعومة من إيران. واعتبر الوزير عسكر في تصريح له بمناسبة الذكرى الـ 71 لليوم العالمي لحقوق الإنسان الذي يُصادف الـ 10 من شهر ديسمبر من كل عام، أن السكوت عن جرائم الحوثيين أمراً خطيراً يساعد في تمادي الانقلابيين الحوثيين على المجتمع والشرعية. واستعرض الانتهاكات والجرائم الحوثية لحقوق الإنسان في اليمن التي تشمل جرائم قتل وتجنيد الأطفال، وتعذيب المعتقلين وتشريد المعارضين، وتفجير المساكن ودور العبادة، وجرائم سحل واختطاف وإخفاء قسري ونهب للأموال وفرض جبايات واتاوات مالية ومصادرة المرتبات. كما حذر وزير حقوق الإنسان، من تمادي الحوثيين بالانتهاكات التي تصل إلى فرض معتقدات دينية في المدارس ودور العبادة، بل وإلى استخدام المدنيين دروعاً بشرية، وإطلاق صواريخ ومقذوفات إلى وسط أحياء سكنية آمنة، علاوة على زراعة الألغام في الطرقات والمزارع والأماكن العامة التي ليست مسرحاً للحرب، الأمر الذي ضاعف سقوط ضحايا مدنيين بينهم أطفال ونساء. وقال: إن اتفاق الرياض يمثل بارقة أمل في إرساء دعائم الأمن والسلام وسُبل العيش المشترك وتحمّل المسؤولية من جانب جميع القوى الفاعلة لتوفير أجواء صحية تسمح بالعمل على مواجهة التحديات ولعل أبرزها تحقيق الأمن والأمان في عدن والمناطق المحررة وتقديم الخدمات الأساسية للناس خلال هذه المرحلة الحرجة للغاية. وأضاف: أن صوت حقوق الإنسان في اليمن ظل حاضراً وبقوة في كافة المحافل الدولية والعربية والوطنية رغم الظروف الإنسانية الصعبة والقاسية .. مشيراً إلى أنه رغم الوضع الانساني المأساوي الذي تعيشه اليمن منذ خمسة أعوام ونيف على انقلاب الميليشيات الحوثية على السلطة الشرعية ومن ثم إعلانها الحرب على اليمن، إلَّا أن حقوق الإنسان في اليمن بقت قضية محورية وجوهرية، وأن الوزارة ظلت تحارب بما استطاعت إليه سبيلا لأجل انتصار قضية حقوق الإنسان. وأكد أن أهم حق للإنسان هو حقه في الحياة، وضرورة احترام هذا الحق لدى الآخرين وعدم المساس به أو انتهاكه، باعتبار ذلك حق كفلته جميع الأديان السماوية ومنها الدين الإسلامي الحنيف الذي منح الإنسان حقوقاً ولدت قبل ولادة الحقوق في العصر الراهن، وهو ما يستوجب احترامها وتطبيقها دون أي تمايز أو نقصان. ودعا كافة أجهزة ومؤسسات الدولة للقيام بدورها في حماية حقوق الإنسان في ظل الأوضاع المعيشية الصعبة التي تحتاج لتظافر جهود الجميع .. مشدداً على ضرورة أن يكون شعار الجميع في اليمن، أفراداً وجماعات، هو صيانة حقوق الإنسان، بكونها قيمة عظيمة وأساسية لا ينبغي التفريط بها أو الصمت حيالها في كل الظروف والأحوال. كما دعا الوزير عسكر، كافة دول العالم المُحِبة للسلام إلى إيلاء الاهتمام بالحقوق الإنسانية المنتهكة في اليمن الرازحة مجتمعها تحت وطأة ويلات الحرب المفروضة عليه من قِبل ميليشيات الحوثي الفوضوية التي لا تقيم وزناً أو قيمة لأي حقوق إنسانية كفلتها الشرائع والمواثيق الدولية المعاصرة. وتطرق إلى إقامة وزارة حقوق الإنسان فعاليات مختلفة بالمحافظات المحررة بمناسبة اليوم العالمي لحقوق الإنسان .. مثمناً كافة الجهود المبذولة في هذا الشأن الإنساني الحيوي .. لافتاً إلى أن المحافظات المحررة شهدت خلال الفترة القليلة المنصرمة جملة من الدورات والورش التدريبية التي كرست لتوعية الفئات المستهدفة بقيمة وأهمية الحقوق الإنسانية الأساسية باعتبارها غاية دولية تناضل في سبيلها كافة الدول الحية المعنية بوقف انتهاكات حقوق الإنسان. سبأ

محليات 0 kr

سبتمبر نت:

دعا وزير حقوق الإنسان محمد عسكر، المجتمع الدولي لاتخاذ مواقف أكثر صرامة وحزم تجاه ممارسات وجرائم وانتهاكات ميليشيا جماعة الحوثي الانقلابية المدعومة من إيران.

واعتبر الوزير عسكر في تصريح له بمناسبة الذكرى الـ 71 لليوم العالمي لحقوق الإنسان الذي يُصادف الـ 10 من شهر ديسمبر من كل عام، أن السكوت عن جرائم الحوثيين أمراً خطيراً يساعد في تمادي الانقلابيين الحوثيين على المجتمع والشرعية.

واستعرض الانتهاكات والجرائم الحوثية لحقوق الإنسان في اليمن التي تشمل جرائم قتل وتجنيد الأطفال، وتعذيب المعتقلين وتشريد المعارضين، وتفجير المساكن ودور العبادة، وجرائم سحل واختطاف وإخفاء قسري ونهب للأموال وفرض جبايات واتاوات مالية ومصادرة المرتبات.

كما حذر وزير حقوق الإنسان، من تمادي الحوثيين بالانتهاكات التي تصل إلى فرض معتقدات دينية في المدارس ودور العبادة، بل وإلى استخدام المدنيين دروعاً بشرية، وإطلاق صواريخ ومقذوفات إلى وسط أحياء سكنية آمنة، علاوة على زراعة الألغام في الطرقات والمزارع والأماكن العامة التي ليست مسرحاً للحرب، الأمر الذي ضاعف سقوط ضحايا مدنيين بينهم أطفال ونساء.

وقال: إن اتفاق الرياض يمثل بارقة أمل في إرساء دعائم الأمن والسلام وسُبل العيش المشترك وتحمّل المسؤولية من جانب جميع القوى الفاعلة لتوفير أجواء صحية تسمح بالعمل على مواجهة التحديات ولعل أبرزها تحقيق الأمن والأمان في عدن والمناطق المحررة وتقديم الخدمات الأساسية للناس خلال هذه المرحلة الحرجة للغاية.

وأضاف: أن صوت حقوق الإنسان في اليمن ظل حاضراً وبقوة في كافة المحافل الدولية والعربية والوطنية رغم الظروف الإنسانية الصعبة والقاسية .. مشيراً إلى أنه رغم الوضع الانساني المأساوي الذي تعيشه اليمن منذ خمسة أعوام ونيف على انقلاب الميليشيات الحوثية على السلطة الشرعية ومن ثم إعلانها الحرب على اليمن، إلَّا أن حقوق الإنسان في اليمن بقت قضية محورية وجوهرية، وأن الوزارة ظلت تحارب بما استطاعت إليه سبيلا لأجل انتصار قضية حقوق الإنسان.

وأكد أن أهم حق للإنسان هو حقه في الحياة، وضرورة احترام هذا الحق لدى الآخرين وعدم المساس به أو انتهاكه، باعتبار ذلك حق كفلته جميع الأديان السماوية ومنها الدين الإسلامي الحنيف الذي منح الإنسان حقوقاً ولدت قبل ولادة الحقوق في العصر الراهن، وهو ما يستوجب احترامها وتطبيقها دون أي تمايز أو نقصان.

ودعا كافة أجهزة ومؤسسات الدولة للقيام بدورها في حماية حقوق الإنسان في ظل الأوضاع المعيشية الصعبة التي تحتاج لتظافر جهود الجميع .. مشدداً على ضرورة أن يكون شعار الجميع في اليمن، أفراداً وجماعات، هو صيانة حقوق الإنسان، بكونها قيمة عظيمة وأساسية لا ينبغي التفريط بها أو الصمت حيالها في كل الظروف والأحوال.

كما دعا الوزير عسكر، كافة دول العالم المُحِبة للسلام إلى إيلاء الاهتمام بالحقوق الإنسانية المنتهكة في اليمن الرازحة مجتمعها تحت وطأة ويلات الحرب المفروضة عليه من قِبل ميليشيات الحوثي الفوضوية التي لا تقيم وزناً أو قيمة لأي حقوق إنسانية كفلتها الشرائع والمواثيق الدولية المعاصرة.

وتطرق إلى إقامة وزارة حقوق الإنسان فعاليات مختلفة بالمحافظات المحررة بمناسبة اليوم العالمي لحقوق الإنسان .. مثمناً كافة الجهود المبذولة في هذا الشأن الإنساني الحيوي .. لافتاً إلى أن المحافظات المحررة شهدت خلال الفترة القليلة المنصرمة جملة من الدورات والورش التدريبية التي كرست لتوعية الفئات المستهدفة بقيمة وأهمية الحقوق الإنسانية الأساسية باعتبارها غاية دولية تناضل في سبيلها كافة الدول الحية المعنية بوقف انتهاكات حقوق الإنسان.

سبأ

مواضيع متعلقة

اترك رداً