الحجاج المتعجلون يرمون الجمرات استعداداً لأداء طواف الوداع وإنهاء مناسك الحج

img

دولية 0 km HS

سبتمبر نت:

بدأ حجاج بيت الله الحرام المتعجلون، اليوم الثلاثاء، في رمي الجمار استعداداً لأداء طواف الوداع، وإنهاء مناسك الحج، عملاً بقوله تعالى “فمن تعجل في يومين فلا إثم عليه”.

ووفقاً لوكالة الأنباء السعودية(واس) فقد اتسمت حركة الحجيج نحو جسر الجمرات والساحات المحيطة بها بالتدفق المتدرج والآمن على دفعات وتوزعت على الأدوار حسب التنظيم المعد، فيما اتسمت الطرق في مشعر منى إجمالاً بالمرونة في الحركة المرورية للسيارات وتنقل الحجيج.

وأوضح المتحدث الرسمي لوزارة الحج والعمرة حاتم قاضي أن غالبية حجاج الداخل البالغ عددهم 200 ألف هم من المتعجلين، أما حجاج الخارج فقد تم تقسيمهم وفقاً لجداول تفويج مسبقة إلى متعجلين ومتأخرين، لتخفيف الضغط على الحرم المكي، وتمكين الحجاج من إنهاء مناسكهم بسهولة ويسر.

وأشار إلى أنَّ الوزارة حظرت بالتنسيق مع مؤسسات حجاج الخارج التفويج إلى الجمرات ما بين الساعة العاشرة صباحاً إلى الثانية من ظهر اليوم في إجراء احترازي، ومنعاً للتدافع، لأن طرق منى تكون في هذا الوقت مليئة بالحجاج.

وكثفت قوات الأمن العام، وقوات الطوارئ الخاصة السعودية انتشارها في محيط منشأة الجمرات لتفويج الحجاج، وإدارة وتنظيم حركة الحشود في المنشأة، عبر تخصيص مسارات متعددة للداخلين، وأخرى مماثلة للخارجين من المنشأة.

مواضيع متعلقة

اترك رداً