الميلشيا تضاعف من معاناة الناس بفرض أتاوات غير قانونية على الخدمات المعيشية

img

الأخبار الرئيسية تقارير 0 y.g

سبتمبر نت:

تضاعف ميلشيا الحوثي الانقلابية فرضها الأتاوات والضرائب غير القانونية على الخدمات والتجارة والاستثمارات في المناطق والمحافظات الخاضعة لسيطرتها.

وتفرض ميلشيا الحوثي الانقلابية إتاوات في عدة قطاعات اقتصادية وخدمية، سعياً وراء تمويل حربها وانقلابها.

وتشمل هذه الأتاوات قطاعات الاتصالات والأدوية والسجائر والمشروبات الغازية والمياه المعدنية والإنتاج الزراعي والأسمدة والمقاولات ومواد البناء، بما يثقل كاهل المواطن اليمني.

وتمارس ميلشيا الحوثي الانقلابية عملية نهب واسعة ومتعمدة، تتسبب بحالة تجويع بحق المدنيين، إلى جانب كافة الانتهاكات الإنسانية وأعمال القتل والقمع والترهيب والسجن والخطف.

وتلجأ الميلشيا لفرض هذه الإتاوات التي تدر عليهم مئات المليارات نتيجة للعقوبات الاقتصادية على طهران وتوقف الدعم المالي الإيراني الذي كان يقدم على شكل شحنات نفطية، بهدف استمرار سيطرتهم وتمويل المجهود الحربي وعمليات تهريب الأسلحة وأنشطة المليشيا الإيرانية في المنطقة.

وتمثل هذه الأتاوات غير القانونية أعباء إضافية، وتساهم في زيادة المعاناة الإنسانية للمواطنين، وتلعب دور رئيسيا في تدهور الاقتصاد الوطني وتراجع قيمة العملة نتيجة عمليات شراء العملة الصعبة والتحويلات للخارج.

مواضيع متعلقة

اترك رداً