مديرية البريقة.. فرادة الألوان وجاذبية المكان

img

سبتمبر نت/ عدن

في مديرية البريقة بمحافظة عدن ثمة حضور للمكان يشعرك انك في حضرة جمال أبدي وألق سرمدي وشلال إبداع لا يتوقف.. تحاول البريقة وهي تخطو نحو مستقبل واعد أن تستثمر ما لديها من فرص وامكانيات لتبدو أكثر جمالا وأكثر مدنية واقدر على مواجهة الصعاب والتحديات.

عدن الصغرى

أطلق الانجليز على البريقة اسم عدن الصغرى وذلك لانها تشبه الى حد كبير مدينة عدن وقد قامت شركة (برتش بتروليوم) ببناء مصفاة نفط ضخمة فيها كما تم بناء الكثير من المساكن الخشبية كان يقطنها عمال البناء بادئ الأمر قبل ان تتحول الى سكن لموظفي ادارة المصفاة وقد تضمنت أعمال البناء احواضا للسباحة وناد ساحلي وميناء لتصدير النفط المكرر.

معالم هامة

يوجد في مديرية البريقة العديد من المعالم الهامة من بينها كنيسة منطقة صلاح الدين التي شيدت ابان الاحتلال الانجليزي لتمكين الجنود الانجليز من تأدية شعائرهم الدينية ويعتبر ميناء البريقة من بين المعالم الهامة بجانب قلعة الغدير وهي قلعة تاريخية تتكون من دورين وكانت تستخدم لأغراض عسكرية واستخدمها الانجليز لذات الغرض ووضعوا فيها حاميات.

من أجمل الشواطئ

يعد شاطئ الغدير من أجمل الشواطئ وأكثرها جاذبية ويتميز بموقع فريد وشهرة واسعة وبتحوله الى منتزه سياحي صار مقصد الكثير من الرواد والزوار وبخاصة أيام العطل والاجازات الرسمية والاعياد ويحوي المنتزه على الكثير من الخدمات السياحية والشاليهات والاستراحات.

محمية الحسوة

محمية الحسوة آية أخرى من آيات الجمال بل هي آية عظمى ومكان غاية في الروعة ومليء بالأشجار الكثيفة وتعرش الخضرة في مختلف جنباته وبعض الاشجار والطيور فيها هي اشجار وطيور نادرة وزوار هذه المنطقة في تصاعد مستمر وبخاصة بعد ان تم اعلانها محمية طبيعية وقد نافست محمية الحسوة محميات 194 دولة وتم اختيارها من قبل البرنامج الانمائي للأمم المتحدة كواحدة من أفضل عشر محميات في العالم.

أكثر من جزيرة

الجزر الكثيرة والمتعددة الأسماء والمواصفات تعتبر كذلك جزءاً من جغرافية المكان وتنوعه البيئي والطبيعي وتمثل هذه الجزر في حال استثمارها واستغلالها الاستغلال الأمثل حجر الزاوية في تطوير وتفعيل قطاع السياحة في هذه المديرية الثرية بمواقعها وعناصر جذبها السياحي وهي ميزة يدركها جيدا القائمون على السياحة لكنهم ينتظرون ان يسهم الرأس المال الوطني اسهاما فاعلا في هذا الجانب.

استثمار واعد

والحقيقة ان البريقة تتضمن ميزات فريدة تجعل منها منطقة جاذبة للاستثمارات، فهناك الشواطئ والجزر الجميلة والمساحات الشاسعة والمحميات الطبيعية وهناك اهتمام من قيادة المديرية بتوفير مشاريع البنى التحتية حسب توضيح هاني اليزيدي، مدير عام المديرية وهي المشاريع اللازمة لإقامة وتشجيع الاستثمارات وهناك مشاريع عديدة تم تنفيذها وأخرى قيد التنفيذ.

جسر البريقة

من أهم الأعمال الانشائية التي ينبغي الاشارة اليها هو تركيب الجسر الدولي الجديد الذي تنفذه شركة صينية بتمويل من شركة مصافي عدن، وقد تم تجهيز هذا الجسر في جمهورية الصين الشعبية، ويقدر وزنه بحوالي 420 طنا وهذا الجسر هو بديل للجسر القديم الذي انتهى عمره الافتراضي ولم يعد قادرا على الاستمرار.

عشوائية

ثمة عشوائية من نوع خاص تلوح في أرجاء مديرية البريقة فأعمال البناء العشوائي وغياب التخطيط الحضري اماط اللثام عن مشكلة خطيرة تتمثل في تهديد مياه الامطار للمواطنين ومنازلهم وممتلكاتهم كما حدث خلال الامطار التي شهدتها عدن والبريقة مؤخرا ما يلقي بأعباء إضافية على كاهل مديرية البريقة، ففي كل مرة تتساقط فيها الامطار تتحرك قيادة المديرية مع مختلف المنظمات والفعاليات لشفط مياه الامطار من شوارع وأحياء المديرية للحيلولة بحسب وضاح أحمد عوض، مدير مكتب الصرف الصحي، للحيلولة دون وقوع خسائر مادية وبشرية وانتشار الامراض والأوبئة.

مافيا الأراضي

أراضي مديرية البريقة الشاسعة  تعرض الكثير منها وبقدرة قادر للسطو والسرقة من قبل مافيا الاراضي ونافذين وجماعات مسلحة وتحدثت بعض الاوساط عن نهب ما يقارب 8 ملايين متر من املاك الاوقاف في المديرية مع اعتراف قيادة المديرية بهذا الأمر وهي مسألة غاية في الأهمية والخطورة هذا طبعا الى جانب تعاظم الصراعات على الاراضي لتصل في بعض الاحيان الى اشتباكات عنيفة بالأسلحة.

خاتمة المطاف

ما ينبغي الاشارة اليه في نهاية المطاف هو ان مديرية البريقة لديها الكثير من الفرص والكثير من الامكانيات لتجاوز مختلف المشاكل والصعاب القائمة وفي مقدمة ذلك توفير المناخ الامن وتعزيز وتطوير القطاع السياحي وتوسيع مشاريع البنى التحتية والخدمات العامة.

الأخبار الرئيسية تقارير 0 km HS

سبتمبر نت/ عدن

في مديرية البريقة بمحافظة عدن ثمة حضور للمكان يشعرك انك في حضرة جمال أبدي وألق سرمدي وشلال إبداع لا يتوقف.. تحاول البريقة وهي تخطو نحو مستقبل واعد أن تستثمر ما لديها من فرص وامكانيات لتبدو أكثر جمالا وأكثر مدنية واقدر على مواجهة الصعاب والتحديات.

عدن الصغرى

أطلق الانجليز على البريقة اسم عدن الصغرى وذلك لانها تشبه الى حد كبير مدينة عدن وقد قامت شركة (برتش بتروليوم) ببناء مصفاة نفط ضخمة فيها كما تم بناء الكثير من المساكن الخشبية كان يقطنها عمال البناء بادئ الأمر قبل ان تتحول الى سكن لموظفي ادارة المصفاة وقد تضمنت أعمال البناء احواضا للسباحة وناد ساحلي وميناء لتصدير النفط المكرر.

معالم هامة

يوجد في مديرية البريقة العديد من المعالم الهامة من بينها كنيسة منطقة صلاح الدين التي شيدت ابان الاحتلال الانجليزي لتمكين الجنود الانجليز من تأدية شعائرهم الدينية ويعتبر ميناء البريقة من بين المعالم الهامة بجانب قلعة الغدير وهي قلعة تاريخية تتكون من دورين وكانت تستخدم لأغراض عسكرية واستخدمها الانجليز لذات الغرض ووضعوا فيها حاميات.

من أجمل الشواطئ

يعد شاطئ الغدير من أجمل الشواطئ وأكثرها جاذبية ويتميز بموقع فريد وشهرة واسعة وبتحوله الى منتزه سياحي صار مقصد الكثير من الرواد والزوار وبخاصة أيام العطل والاجازات الرسمية والاعياد ويحوي المنتزه على الكثير من الخدمات السياحية والشاليهات والاستراحات.

محمية الحسوة

محمية الحسوة آية أخرى من آيات الجمال بل هي آية عظمى ومكان غاية في الروعة ومليء بالأشجار الكثيفة وتعرش الخضرة في مختلف جنباته وبعض الاشجار والطيور فيها هي اشجار وطيور نادرة وزوار هذه المنطقة في تصاعد مستمر وبخاصة بعد ان تم اعلانها محمية طبيعية وقد نافست محمية الحسوة محميات 194 دولة وتم اختيارها من قبل البرنامج الانمائي للأمم المتحدة كواحدة من أفضل عشر محميات في العالم.

أكثر من جزيرة

الجزر الكثيرة والمتعددة الأسماء والمواصفات تعتبر كذلك جزءاً من جغرافية المكان وتنوعه البيئي والطبيعي وتمثل هذه الجزر في حال استثمارها واستغلالها الاستغلال الأمثل حجر الزاوية في تطوير وتفعيل قطاع السياحة في هذه المديرية الثرية بمواقعها وعناصر جذبها السياحي وهي ميزة يدركها جيدا القائمون على السياحة لكنهم ينتظرون ان يسهم الرأس المال الوطني اسهاما فاعلا في هذا الجانب.

استثمار واعد

والحقيقة ان البريقة تتضمن ميزات فريدة تجعل منها منطقة جاذبة للاستثمارات، فهناك الشواطئ والجزر الجميلة والمساحات الشاسعة والمحميات الطبيعية وهناك اهتمام من قيادة المديرية بتوفير مشاريع البنى التحتية حسب توضيح هاني اليزيدي، مدير عام المديرية وهي المشاريع اللازمة لإقامة وتشجيع الاستثمارات وهناك مشاريع عديدة تم تنفيذها وأخرى قيد التنفيذ.

جسر البريقة

من أهم الأعمال الانشائية التي ينبغي الاشارة اليها هو تركيب الجسر الدولي الجديد الذي تنفذه شركة صينية بتمويل من شركة مصافي عدن، وقد تم تجهيز هذا الجسر في جمهورية الصين الشعبية، ويقدر وزنه بحوالي 420 طنا وهذا الجسر هو بديل للجسر القديم الذي انتهى عمره الافتراضي ولم يعد قادرا على الاستمرار.

عشوائية

ثمة عشوائية من نوع خاص تلوح في أرجاء مديرية البريقة فأعمال البناء العشوائي وغياب التخطيط الحضري اماط اللثام عن مشكلة خطيرة تتمثل في تهديد مياه الامطار للمواطنين ومنازلهم وممتلكاتهم كما حدث خلال الامطار التي شهدتها عدن والبريقة مؤخرا ما يلقي بأعباء إضافية على كاهل مديرية البريقة، ففي كل مرة تتساقط فيها الامطار تتحرك قيادة المديرية مع مختلف المنظمات والفعاليات لشفط مياه الامطار من شوارع وأحياء المديرية للحيلولة بحسب وضاح أحمد عوض، مدير مكتب الصرف الصحي، للحيلولة دون وقوع خسائر مادية وبشرية وانتشار الامراض والأوبئة.

مافيا الأراضي

أراضي مديرية البريقة الشاسعة  تعرض الكثير منها وبقدرة قادر للسطو والسرقة من قبل مافيا الاراضي ونافذين وجماعات مسلحة وتحدثت بعض الاوساط عن نهب ما يقارب 8 ملايين متر من املاك الاوقاف في المديرية مع اعتراف قيادة المديرية بهذا الأمر وهي مسألة غاية في الأهمية والخطورة هذا طبعا الى جانب تعاظم الصراعات على الاراضي لتصل في بعض الاحيان الى اشتباكات عنيفة بالأسلحة.

خاتمة المطاف

ما ينبغي الاشارة اليه في نهاية المطاف هو ان مديرية البريقة لديها الكثير من الفرص والكثير من الامكانيات لتجاوز مختلف المشاكل والصعاب القائمة وفي مقدمة ذلك توفير المناخ الامن وتعزيز وتطوير القطاع السياحي وتوسيع مشاريع البنى التحتية والخدمات العامة.

مواضيع متعلقة

اترك رداً