الميلشيا توسع خروقاتها بتكثيف قصفها المدفعي والصاروخي لمواقع الجيش الوطني في الحديدة

img

ارشفية من معارك الأحياء الشرقية لمدينة الحديدة

سبتمبر نت/ الحديدة

تستمر مليشيا الحوثي المدعومة من إيران خروقاتها اليومية للهدنة الأممية في مناطق عدة من محافظة الحديدة غرب البلاد، بقصف واستهداف مواقع قوات الجيش الوطني ومنازل المواطنين بكافة أنواع الأسلحة.

ونفذت ميلشيا الحوثي الانقلابية قصفا بمختلف أنواع الأسلحة مواقع قوات الجيش الوطني في مديرية حيس جنوب المحافظة.

وتعرضت مواقع قوات الجيش الوطني في أطراف المديرية للقصف بقذائف مدفعية الهاون الثقيلة من عيار 120 وعيار 82 وبقذائف آر بي جي وقذائف B10.

واستهدفت بشكل مكثف الميلشيا مواقع أخرى تابعة لقوات الجيش الوطني بالأسلحة الرشاشة الثقيلة من عيار 23 والأسلحة الرشاشة المتوسطة من عيار 14.5 وعيار 12.7 وبالأسلحة القناصة.

كما قصفت الميلشيا مواقع قوات الجيش الوطني شرق مديرية الدريهمي بقذائف مدفعية الهاون الثقيل من عيار 120 وقذائف مدفعية من عيار 82 وبقذائف مدفعية الهاوزر بشكل عنيف.

وفي المدينة استهدفت الميلشيا مواقع متفرقة للجيش الوطني بسلاح البيكا وبالأسلحة الرشاشة المتوسطة من عيار 12.7 وعيار 14.5 بشكل مكثف.

وشنت مليشيا الحوثي الإرهابية عمليات قصف واستهداف واسعة على منطقة الجبلية التابعة لمديرية التحيتا جنوب المحافظة.

وطالت عمليات القصف والإستهداف الحوثية مواقع قوات الجيش الوطني في أطراف الجبلية، واستخدمت خلالها القذائف المدفعية والصاروخية ومختلف أنواع الأسلحة الثقيلة والمتوسطة والأسلحة القناصة .

وقصفت الميلشيا مواقع قوات الجيش بصواريخ الكاتيوشا وبقذائف مدفعية الهاون الثقيل من عيار 120 والقذائف من عيار 82، كما قصفت مواقع أخرى بقذائف مدفعية الهاوزر وبقذائف B10.

مواضيع متعلقة

اترك رداً