ناطق الجيش: مليشيا الحوثي تخطط بدعم إيراني الى تنفيذ عمليات إرهابية في البحر الأحمر وخليج عدن

img

سبتمبر نت:

أكد  الناطق باسم القوات المسلحة، العميد ركن عبده مجلي ، أن مليشيا الحوثي الانقلابية، تخطط بدعم من إيران، لنقل معاركها إلى البحر وتنفيذ عمليات إرهابية تستهدف السفن التجارية في البحر الأحمر وخليج عدن.

وكشف العميد مجلي في تصريح نقلته عنه صحيفة “عكاظ”، عن وجود خبراء إيرانيين في مديريتي اللحية والصليف لتدريب المليشيات على الزوارق المفخخة ذاتية الدفع والألغام البحرية لتنفيذ عمليات إرهابية خلال الأيام القادمة.

وأوضح أن المليشيا تعد لتجهيز أكثر من 400 قارب مفخخ على أيدي خبراء إيرانيين يدربون عشرات الحوثيين القادمين من صعدة تحت إشراف الحارس الشخصي لزعيم المليشيا وما يسمى “المشرف الأمني” عن الحديدة المدعو أبو علي الكحلاني.

ولفت إلى أن مليشيا الحوثي لا تزال تنفذ أجندة إيرانية وتدفع بتعزيزات إلى مديريات حيس والتحيتا جنوب الحديدة بشكل مكثف، مستغلة المسرحية الهزيلة التي تنفذها برعاية أممية في الموانئ الـ3.

ولم يستبعد ناطق الجيش أن يكون هناك تنسيق بين الحوثيين وقراصنة أفارقة بوساطة إيرانية.

وأكد العميد مجلي أن هناك خططا وتحركات عسكرية للجيش الوطني وتغييرا في العمليات العسكرية، مشيدا بنجاح الجيش في ردع الانقلاب في الضالع والبيضاء.

وأشاد بالضربات الجوية لتحالف دعم الشرعية التي ساهمت في إفشال الكثير من المخططات الإيرانية وأربكت غرفة عمليات الحوثي في صنعاء، مشددا على أن ما بعد الهجمات على السفن السعودية والإماراتية ليس كما قبله.

مواضيع متعلقة

اترك رداً