الشهيد العقيد/ أحمد أبو هادي.. رجل ثائر عشق الوطن وضحى في سبيله

img

صناع الحرية 0 km HS

 

26 سبتمبر

قاد أول مجموعة للدفاع عن مأرب في جبهة الجفينة والفاو في لحظة حاسمة من تاريخ الوطن .. سجل بأحرف من نور وترك في حياته بصمة تشع نوراً لتضيء سماء وطنه الذي عشقه من صغره ووهب روحه رخيصة له، فترجل من صهوة جواده شهيداً.

انه الشهيد البطل العقيد/ احمد محمد يحيى أبو هادي الحجوري» الانسان الحاضر في كثير من محافل العمل الوطني .. وصاحب الروح المفعمة بالإخلاص والتفاني من أجل الوطن  الغالي، فعاش شجاعاً واستشهد ثائراً .

 

ثائر خالد

رحل الرجل عنا جسداً وسيظل قيمة خالدة تذكرنا بمناقبه وأدواره الوطنية صاغ من حياته سفراً فريداً من التضحيات والبطولات، فكان مناضلا شجاعاً وجسوراً وثائراً صادقاً تميز بأخلاق رفيعة وعزة النفس التواقة للحرية والكرامة.

رفض الخنوع والذل فكان رمزاً وطنياً جريئاً وشجاعاً .. في زمن الانكسار والخذلان ووقف في صف الوطن مع رفاقه من المخلصين الاوفياء حتى رفرفت روحه فوق هام الوطن عزيزة تأبى العيش في ضيم وذل.

 

صولات وجولات

عاش الشهيد أبو هادي مناضلاً شجاعاً كاسد هصور، وسيف بتار على أعداء الوطن .. فكان رجل المهمات الصعبة .. عرفه الكثير من القادة الذي عمل معهم بشموخه وصلابته وحنكته وحبه لوطنه، فكان الجندي مع الجنود، والقائد مع القادة والشيخ مع المشايخ .

اجترح أدواراً بطولية لا تنسى، كفارس لا يشق له غبار .. خاض معارك الوطن ضد الانقلابيين في كثير من الجبهات في مارب وصعدة وعمران وحجة وغيرها. وعمل في كثير من المناصب، وقاد أول مجموعة للدفاع عن مارب في جبهة الجفينة والفاو .. واستمر في رباطه الوطني حتى تم طرد المليشيا من داخل مارب، وتم تعيينه قائد كتيبة المهام الخاصة باللواء 13مشاة، وشارك في معارك  جبهة هيلان وصرواح والمخدرة وماس ونهم .

 

شهادة شهيد

وقال عنه الشهيد اللواء الركن/ عبد الرب الشدادي ذات مرة ( اذا راح الشدادي فباقي أبو هادي) وهذه المقولة شهادة من قائد  شهيد لشهيد أخر، وتم منحه وسام البطولة من فخامة رئيس الجمهورية وقرار ترقيته الى رتبة عقيد ،وعين قائداً للقطاع الأول في اللواء  الاول قوات خاصة بمحور حرض في المنطقة الخامسة، وشارك في العديد من المعارك حتى استشهد مقبلاً غير مدبر في يوم 27/2/2019م

 

الشهيد في سطور

 

العقيد/ احمد محمد يحيى أبو هادي الحجوري

من مواليد 1983م محافظة حجة حجور أفلح الشام

متزوج وله 7 أولاد 4ذكور 3 اناث

التحق بالسلك العسكري عام 1998م

حصل على العديد من الدورات العسكرية

عمل ضابطاً برتبة ملازم ثانٍ إدارة امن حجة

نال الشهادة الجامعية الشريعة والقانون عام 2004م

عمل قائد الانتشار الأمني بمديرية افلح الشام

عمل نائب مدير أمن مديرية بكيل المير وأفلح الشام

شارك في الدفاع عن مدينة مارب عام 2004م

عين قائد القطاع الأول في اللواء الاول قوات خاصة بمحور حرض

شارك في معارك كثيرة من اجل استعادة الجمهورية وتحرير الوطن

استشهد يوم 7/2/2019

مواضيع متعلقة

اترك رداً