السلطة المحلية في مارب ومصلحة الجمارك تبحثان فتح فرع للمصلحة بالمحافظة

img

محليات 0 kh.z

سبتمبر نت/ مأرب

اكد محافظ محافظة مارب اللواء سلطان العرادة أن التهرب الجمركي خطره وأضراره يتعدى الاقتصاد إلى الامن والصحة والبيئة وكل مناحي الحياة.

جاء ذلك خلال لقاء المحافظ برئيس مصلحة الجمارك عبدالحق محمد لحسن اليوم الثلاثاء والذي بحث معه والوفد المرافق له إنشاء مكتب لمصلحة الجمارك في المحافظة، ومركز رقابي جمركي في منطقة الرويك التي تربط مأرب بمحافظات حضرموت والجوف وسيئون.

وقال العرادة خلال القاء أن المحافظة كانت وجهت في وقت مبكر رسائل للجهات المعنية بضرورة فتح مكتب جمركي في المحافظة، ولقي الطلب اهتماماً كبيراً من فخامة رئيس الجمهورية المشير عبدربه منصور هادي ونائبه ودولة رئيس الوزراء ووزير المالية.

كما بحث المحافظ مع الفريق التعاون في مكافحة التهريب والتهرب الجمركي، في ظل غياب أي تواجد للجمارك في المحافظة التي أصبحت محوراً رئيسياً لمرور مختلف السلع والبضائع التي تأتي من البحر والبر بعيدا عن المنافذ الجمركية الرسمية.

وجدد المحافظ العرادة تأكيده على أن السلطة المحلية ستقدم كل الدعم والتسهيلات الممكنة من أجل الإسراع في إنشاء فرع للمصلحة ، ونقطة المراقبة؛ بما يحقق المصلحة المشتركة للمحافظة والدولة والمواطنين.

حضر اللقاء وكيلي محافظة مأرب الشيخ علي الفاطمي والدكتور عبدربه مفتاح ونائب مدير عام مكتب المالية عبدالناصر مهدي ونائب مدير عام شرطة المحافظة العميد عبده السياغي.

مواضيع متعلقة

اترك رداً