نائب رئيس الوزراء يلتقي رئيسة بعثة الاتحاد الأوروبي لدى اليمن

img

محليات 0 kr

“سبتمبر نت”

التقى نائب رئيس الوزراء الدكتور سالم الخنبشي ، اليوم الأربعاء ، بالعاصمة المؤقتة عدن، رئيسة بعثة الاتحاد الأوروبي لدى اليمن انتونيا كالفو .

 

واستعرض الخنبشي مع سفراء بعثة الاتحاد الأوربي السفير الفرنسي كريستيان تيستو، ونائب السفير الألماني كارولا مولار، ونائب السفير الهولندي جم فان ، التحديات التي تواجه اليمن في ظل عدم امتثال مليشيا الحوثي لنتائج محادثات السلام التي عقدت في العاصمة السويدية ستوكهولم ،وجملة من القضايا في الجوانب السياسية والإنسانية وما تم تقديمه من مساعدات إنسانية وإغاثية للمتضررين جراء الحرب، التي شنتها مليشيا الحوثي الانقلابية المدعومة من إيران.

 

وأكد نائب رئيس الوزراء أن المليشيا الانقلابية نهبت مؤسسات الدولة، وانتهجت القتل والتدمير وسيلة لتنفيذ أهدافها وغاياتها، وأخرها الحادث الإجرامي الذي استهدف قيادات وزارة الدفاع في قاعدة العند, مشيراً إلى استمرار المليشيا في استهداف المدنيين بالهاون والمدفعية، وتحاصر المدنيين في تعز وتستهدفهم بالأسلحة الثقيلة.

 

وأشار إلى أن اليمن تواجه حربا اقتصادية من قبل الانقلابيين تتمثل في حجم التقديرات للخسائر المادية والاقتصادية التي لا تقل عن 100 مليار دولار, لافتاً إلى أن الحكومة تعمل في العاصمة المؤقتة عدن، برئاسة رئيس الوزراء، لتنفيذ مصفوفة العمل الخاصة بالمائة يوم، وتشمل المحاور الاقتصادية والبنى التحتية والخدماتية والأمنية ، والإجراءات المالية التي تم فيها استعادة القيمة النقدية للعملة المحلية، وإعادة التأهيل في العديد من القطاعات الخدمية كالطرقات والكهرباء والمجاري والمياه والمدارس .

 

وأكد نائب رئيس الوزراء ، أن الحكومة تعكف حاليا لإعداد الموازنة للعام 2019، وستعطى الأولويات للمشاريع التي تخدم المجتمع و توجه كافة التحديات المتعلقة ببرنامج إعمار شامل للقطاعات العامة و الخاصة.

وجدد الخنبشي تمسك الحكومة بالمرجعيات الأساسية الثلاث المتمثلة بالمبادرة الخليجية وآلياتها التنفيذية ومخرجات مؤتمر الحوار الوطني الشامل وقرارات مجلس الامن الدولي ذات الصلة وخاصة القرار رقم 2216.

 

من جانبه قدم نائب وزير الداخلية اللواء علي ناصر لخشع، شرحا حول جهود الوزارة في تأمين كافة المناطق المحررة, مشيرا إلى أن الوضع الأمني في تحسن كبير.

 

من جانبها عبرت رئيسة بعثة الاتحاد الأوربي والسفير الفرنسي، عن ارتياحهما لزيارة العاصمة المؤقتة عدن، التي تهدف إلى دعم الشرعية و تلمس الاحتياجات الأساسية للمواطنين في المناطق المتضررة.

 

حضر اللقاء الامين العام المساعد لمجلس الوزراء عزيز ناشر، والسفير بوزارة الخارجية جمال عوض.

سبأ

مواضيع متعلقة

اترك رداً