أمين عام الناصري: كل المآسي التي يشهدها اليمن والمنطقة هي نتيجة مباشرة لانقلاب المليشيا

img

محليات 0 km HS

“سبتمبر نت”

أكد أمين عام التنظيم الوحدوي الشعبي الناصري عبدالله نعمان أن  كل الكوارث والمآسي التي يشهدها اليمن والمنطقة بشكل عام والتداعيات التي حدثت ونعاني منها هي نتيجة مباشرة للانقلاب على السلطة التوافقية والدستورية التي توافق عليها اليمنيين والانقلاب على مخرجات المؤتمر الوطني.

وأوضح أن الاثار والنتائج والازمة الإنسانية المعاشة ما هي الا نتاج طبيعي لهذا العمل الانقلابي الذي يريد الانقلاب من خلاله ان يعود بالجميع مئات السنين الى الخلف.

جاء ذلك خلال حديثه في جلسة استماع نظمها مركز باب المندب للدراسات، الثلاثاء، في مأرب بعنوان “تعقيدات المشهد السياسي اليمني وآفاق الحل”

وقال ” قاد الحوثيون الانقلاب على السلطة الدستورية، ولم يحترموا اتفاق السلم والشراكة، وانقلبوا عليه قبل ان يجف حبر التوقيع على الاتفاق، وذهبت قواتهم لاجتياح المحافظات”

وأضاف “هم يعتقدون ان الله اصطفاهم لحكم ابنا اليمن وان اليمنيين لم يخلقوا الا ليكونوا عبيد لخدمتم وطاعتهم هذي هي المشكلة الرئيسة بيننا وبين هؤلاء الناس عقدة الاصطفاء الإلهي الذين يعتقدون ان الله منحهم إياها ليحكموا البشر”

وأكد نعمان أن المليشيا لو غيرت فكرة الاصطفاء الإلهي، سيكون من حقها ان تمتلك مشروع سياسي، مضيفا “لن يستطيع احد ان ينفيهم او يقصيهم ولهم أن يمارسوا حقوقهم مثل سائر المواطنين اليمنيين ومتى ما وصلوا الى السلطة  عبر صناديق الاقتراع”

كما أكد أن  أي محادثات او مفاوضات او مشاورات او اتفاق سلام لا يودي الى نزع السلاح من كل المليشيا والجماعات المسلحة فان ذلك لا يمكن ان يضمن سلام دائما ومستقرا لليمن وانما سيعد هدنة مؤقتة لاستئناف حرب اشد وانكاء.

مواضيع متعلقة

اترك رداً