العميد الأثلة يؤكد تحرير قوات الجيش لمركز مديرية باقم في صعدة

img

“سبتمبر نت”

أكد قائد محور صعدة العميد عبيد الأثلة أن الجيش الوطني بجبهة باقم  نفذ عملية مباغته وخاطفة من منطقة ال مغارم، الى المجمع الحكومي وسط مديرية باقم موقعاً قتلى وجرحى في صفوف مليشيا الحوثي الانقلابية.

وبدأت قوات النخبة بالجيش الوطني عملية عسكرية في مديرية باقم شمال محافظة صعدة، محققة تقدماً نوعيا بالسيطرة على المجمع الحكومي وإدارة الأمن  والمرتفعات التي كانت المليشيا تتمركز فيها.

وقال العميد الاثلة لـ”سبتمبر نت” ان قوات النخبة المشكلة من اللواء 102 ولواء العاصفة واللواء 63 مشاة تمكنت من تحرير مركز مديرية باقم وقطع خطوط إمداد المليشيا الانقلابية في المناطق الممتدة من المجمع الحكومي وحتى عمق بمديرية باقم.

وأشاد قائد محور صعدة باليقظة التي تحلى بها الجيش الوطني المرابطين بجبهة باقم الذين أجبروا المليشيا على التقهقر والفرار بعد تكبيدهم خسائر كبيرة في الأرواح بينهم ثلاثة من القيادة وهم القيادي البارز(محمد عبدالله محمد ضيف الله قفله الملقب(ابو حمزة) والقيادي صابر جروان الشريف وابو طه الحوثي ).

كما اكد في تصريحه لـ”سبتمبر نت” على صلابة وقوة الجيش في مواجهته للانقلابيين وإلحاق الهزائم المتتالية بهم في محور صعدة.

وتمنى للجيش الوطني مزيداً من الانتصارات على حملة المشروع الإيراني في المنطقة. مؤكداً أن الانتصارات ستتواصل وسيرتفع علم الجمهورية اليمنية على كل شبر من أرض اليمنية.

وكشفت صور لقتلى المليشيا الانقلابية في جبهة باقم سقطوا أمس الأحد خلال مواجهات مع الجيش الوطني عن أطفال أرغمتهم المليشيا على القتال في صفوفها.

وحصل “سبتمبر نت” على صور لقتلى المليشيا الانقلابية الذي سقطوا خلال محاولتهم التسلل إلى مواقع الجيش الوطني في أحياء متفرقة من مركز مديرية مساء أمس.

وتتهم منظمة هيومن رايتش ووتش مليشيا الحوثي بتجنيد الأطفال وإرسالهم للقتال ضد قوات الشرعية، فيما رصدت منظمات تابعة للأمم المتحدة ما لايقل عن 1500 طفل دفعت بهم المليشيا للقتال معها.

وكثفت مليشيا الحوثي من تجنيد الأطفال خصوصا في الأشهر الأخيرة نتيجة التناقص الحاد في أعداد مقاتليها والخسائر الفادحة التي تتلقاها في معاركها الخاسرة مع الجيش الوطني.

 

مواضيع متعلقة

اترك رداً