المليشيا تصعد اعتداءاتها.. وتمطر المدنيين بالقذائف

img

كمال حسن – “سبتمبر نت”

صعدت مليشيا الحوثي الانقلابية المدعومة من إيران، خلال الأيام الماضية، من اعتداءاتها وانتهاكاتها بحق المدنيين، بالتزامن مع بدء مشاورات السلام، التي تنظمها الأمم المتحدة، في العاصمة السويدية ستوكهولم.

واستهدفت المليشيا الحوثية بقذائفها الصاروخية، القرى والأحياء السكنية في الساحل الغربي، وعدد من محافظات البلاد، في انتهاك صارخ للقوانين والقيم والأعراف الدولية الضامنة حماية المدنيين.

وأسفرت تلك الجرائم، عن سقوط ضحايا من المدنيين العزل، بينهم نساء وأطفال، علاوة على تدمير عدد من المنازل والمتاجر الخاصة بالمواطنين، والحاق اضرار جسمية بالممتلكات العامة.

ففي محافظة الحديدة غربي البلاد اقتحمت المليشيا الانقلابية، عدد من منازل المواطنين، وحولتها الى ثكنات لعناصرها، ومخازن للأسلحة تابعة لها، فيما احتجزت عشرات الأسر كدروع بشرية، وأجبرت أخرى على النزوح من منازلها.

وأقدمت المليشيا الانقلابية في الـ 29 من الشهر الماضي، على قصف سوقا شعبياً في مديرية حيس جنوبي محافظة الحديدة، بقذائف الهاون، مما أدى الى وقوع إصابات بين المواطنين، وتضرر عدد من المحلات التجارية في السوق.

وفي اليوم التالي قصفت المليشيا، حي زايد السكني بشارع 24 في مدينة الحديدة، مما تسبب باستشهاد امرأة مسنة وشاب فيما أصيبت فتاة بجراح بالغة، فيما استشهد المواطن درهم محمد عبد القادر مطري وأصيب أربعة مواطنين أخرين، في قصف مماثل طال مديرية حيس.

وفي مساء اليوم ذاته، شنت المليشيا الحوثية، قصفا بالقذائف الصاروخية على منازل سكنية خلف مستشفى دار السلام للأمراض النفسية والعصبية، في مدينة الحديدة ما أدى إلى سقوط عدد من الشهداء والجرحى المدنيين بينهم نساء وأطفال.

يأتي ذلك بعد ساعات من اقتحام العشرات من عناصر المليشيا المدججين بالأسلحة، مستشفى دار السلام والانتشار فيه وتحويله إلى ثكنة لمسلحيها، ونصب أسلحة ثقيلة على أسطحه، واحتجاز العاملين فيه بينهم 12 راهبة من جنسيات مختلفة.

واستهدفت المليشيا الإرهابية، بقذائف الهاون، الثلاثاء الماضي، منازل المواطنين في قرية الفلاح بمديرية التحيا، مما أسفر عن استشهاد طفل واصابة اثنين أخرين، وتضرر عدد من منازل القرية.

وكانت مليشيات الحوثي قد استهدفت بقصفها العشوائي، يوم الأربعاء، عدد من منازل المدنيين بقذائف الهاون في مديرية التحيتا، ما تسبب بتدميرها بشكل كلي والحق أضرار مختلفة بالمنازل المجاورة.

وفي سياق تصعيدها المتواصل.. قصفت مليشيا الحوثي الانقلابية، يوم الخميس ،بالمدفعية وبشكل مكثف مركز سيتي ماكس التجاري في مدينة الحديدة، مما تسبب في تدميره واحتراقه بما فيه من بضائع تجارية تقدر بعشرات مليارات الريالات.

وفي محافظة حجة شمالي غرب البلاد، واصلت مدفعية المليشيا استهدافها  لقرى المواطنين في مديرية حيران، وقصفت بشكل عشوائي المنازل في قرية “الدير” بقذائف الهاون وصواريخ الكاتيوشا، ما تسبب في الحاق اضرار جسيمة، بمنازل وممتلكات المواطنين.

وكانت المليشيا قد استهدفت قبل أيام، القرية ذاتها،  بقذائف الهاون مما تسبب في استشهاد المواطن محمد حميد الرصاعي وجرح آخرين من أفراد أسرته.

مواضيع متعلقة

اترك رداً