بحضور رسمي.. الآلاف من أبناء الساحل الغربي يحتفلون بالذكرى الأولى لتحرير الخوخة

img

الأخبار الرئيسية محليات 0 km HS

“سبتمبر نت”

شهدت مديرية الخوخة أقصى جنوب الحديدة، صباح اليوم الخميس، احتشادا جماهيريا ضخما ضم آلاف السكان من أبناء مديريات الساحل الغربي، للاحتفال بالذكرى الأولى لتحرير المديرية من قبضة مليشيا الحوثي الانقلابية المدعومة ن إيران.

واستعادت قوات الجيش الوطني، السيطرة الكاملة على مديرية الخوخة في السابع من ديسمبر/ تشرين الأول،  من العام ٢٠١٧، بعد معارك ضاربة ضد المليشيات الحوثية استمرت يوما كاملا، أعلن فيها الجيش الوطني تحرير المديرية بشكل كامل.

وشارك في المهرجان الجماهيري الشعبي، محافظ محافظة الحديدة الحسن طاهر، وقائد ألوية تهامة العسكرية العميد احمد الكوكباني، وقائد المقاومة التهامية عبدالرحمن حجري، وشخصيات اجتماعية وأعضاء في السلطة المحلية بالمحافظة.

ونقل محافظ الحديدة في كلمته امام الحشود تحيات رئيس الجمهورية، مشددا على ان “الحديدة لأبناء الحديدة ولا يمكن القبول ان تسلم المدينة وميناءها لأي طرف آخر”. داعيا أبناء الحديدة للالتفاف حول قوات الجيش الوطني.

وأكد المحافظ ان أبناء الحديدة سيكونون في صف الشرعية لمواجهة فلول الانقلاب الحوثي، معلنا رفضه لأي إجراءات تهدف إلى تمكين المليشيات من الحديدة لارتكاب الجرائم الإنسانية فيها.

وأثنى العميد الكوكباني في كلمة له على رجال الجيش الوطني الذين “قدموا الدماء رخيصة خلال معارك تحرير المديرية”، مؤكدا أن قوات الجيش الوطني ماضية في تحرير المحافظة واستعادتها إلى سلطة الشرعية.

ورفع الكوكباني رسالة شكر إلى دول التحالف العربي، التي ساندت وما تزال قوات الجيش الوطني لاستعادة اليمن وإنهاء الانقلاب، منوها بدور التحالف خلال المعارك التي شهدتها مديرية الخوخة إبان تحريرها.

من جانبه أشاد عبدالرحمن حجري، بدور المناضلين من كافة محافظات البلاد ومساندتهم لأبناء محافظة الحديدة، في تحرير  أراضيهم، مؤكدا على أن المقاومة التهامية لن تتوانى عن أداء دورها في استكمال تحرير المحافظة.

ولوح الجماهير المشاركون في المهرجان بالعلم الجمهوري، واعلام دول التحالف العربي، وشعارات منددة بالجرائم التي ترتكبها مليشيات الحوثي الاجرامية، داعيين الجيش الوطني والتحالف العربي إلى استكمال تحرير الحديدة ورفع المعاناة التي القتها المليشيات على كواهلهم.

مواضيع متعلقة

اترك رداً