شعبة المعامل والورش.. خطوات نحو الانتاج والبناء المؤسسي للجيش الوطني

img

الأخبار الرئيسية تقارير 0 km HS

أحمد عفيف ” 26 سبتمبر”

منذ تأسيس الجيش الوطني حرصت القيادة السياسية والعسكرية على أن يتم بناؤه على أسس وطنية ومؤسسية تتلاءم مع تطلعات الشعب اليمني الذي يطمح الى تحقيق الاستقرار الدائم وقيام الدولة المدنية العادلة التي تكفل المواطنة المتساوية للجميع دون استثناء.

وبرغم انشغال الجيش الوطني بمعركته المقدسة ضد مليشيا الحوثي إلا أنه لم يغفل جانب البناء المؤسسي الشامل وفقا للإمكانات المتاحة والمقدرات المتوفرة. شعبة المعامل والورش التابعة لدائرة الإمداد والتموين في الجيش الوطني اليمني، تمثلت هذا الجانب واتخذت خطوات متقدمة نحو البناء المؤسسي الشامل بهدف وضع اللبنات الأساسية لتحقيق الانتاجية والفاعلية والبلوغ إلى مستوى متقدم يمكنها من تغطية احتياجات كافة وحدات ودوائر الجيش الوطني.

خطوات نحو النجاح بدأت الانطلاقة الأولى للشعبة في اعداد وتجهيز واطلاق العمل في مشغل الملابس العسكرية الذي سيبدأ بطاقة انتاجية تبلغ 250-300 بدلة عسكرية يوميا بعد توفير المواد والمتطلبات الأساسية الذي تعمل الشعبة جاهدة لتوفيرها، وتتطلع الشعبة في المرحلة الثانية وفقا لمسئول التدريب والتصميم إلى انتاج كل المستلزمات العسكرية بما في ذلك الفرش السفري وبدلات المطر والجعب وغيرها.

وفي جوانب أخرى تعمل قيادة الشعبة على استكمال التجهيزات اللازمة لورشة الألمنيوم والورش الأخرى التي ستبدأ بانتاج الكراسي والأسرة والمعدات الأخرى. وتعمل الفرق المتخصصة بهذه المجالات بجهد كبير وحماس منقطع النظير سعيا إلى الانجاز النوعي وفقا للإمكانات المتاحة، وهو ما يؤشر إلى الرغبة الحقيقية لدى قيادة وأفراد الشعبة في استكمال البناء المؤسسي الهادف إلى رفع مستوى الانتاجية والفاعلية.

 

كادر مؤهل

يقول العقيد/ محمد الغرسي رئيس الشعبة «لدينا كوادر مؤهلة ونوعية تغطي كافة الاختصاصات التي تتطلبها الشعبة، وهي كوادر يمنية خالصة ذات قدرات عالية».

كما أن العقيد الغرسي رئيس الشعبة يمتلك من الخبرة الإدارية ما يمكنه من إدارة الشعبة بكفاءة عالية لامتلاكه مؤهلات أكاديمية وخبرات عملية متراكمة فقد حصل على الماجستير في إدارة الأعمال ومن أهم اسهاماته السابقة: – تأسيس شعبة المستودعات بدائرة الإمداد والتموين (تم إلغاؤها) -تأسيس شعبة المعامل والورش بدائرة الإمداد والتموين  – رئيس شعبة المستودعات بدائرة الامداد2017 – رئيس شعبة المعامل والورش حاليا.

وبتوفر الكادر المؤهل، بالإضافة إلى العمل بروح الفريق الواحد ستتجه الشعبة نحو العمل والانجاز وتحقيق الاكتفاء الذاتي لمتطلبات واحتياجات الجيش الوطني.

 

حب العمل

في زيارة تفقدية قام بها رئيس دائرة التوجيه المعنوي للقوات المسلحة  اللواء محسن خصروف لمشغل الملابس العسكرية، كان في استقباله العقيد/ محمد الغرسي وأخذه في جولة شاملة لأقسام المعمل، التقى خلالها بالعاملين الذين أبدوا سرورهم بهذه الزيارة النوعية التي من شأنها أن ترفع لديهم الحماس والقوة المعنوية، وتحدثوا عن مدى حبهم لعملهم وارتباطهم الوثيق به، واستعدادهم الكامل لتحقيق أهداف المشغل الذي تم انشاؤه من أجلها، مطالبين القيادة السياسية والعسكرية بتوجيه الدعم اللازم لهم وفقا للخطط المعدة مأديا ومعنويا.

وعقب الزيارة رحب العقيد الغرسي بهذه الزيارة موضحا بأنه سيعمل وفريقه بجهود لامحدودة من أجل تحقيق الفاعلية في الشعبة.

 

مغالبة الصعاب

يعترض العمل في شعبة المعامل والورش الكثير من الصعوبات والمعيقات التي تتسبب بعدم تنفيذ الخطط وفقا للزمن المحدد من هذه الصعوبات: – قلة المواد والمتطلبات اللازمة لسير العمل. – احتياج الأعمال للبنية التحتية وبعض التجهيزات. – المستحقات المالية المنتظمة للعاملين. وغيرها من الصعوبات التي يتم العمل على وضع الحلول اللازمة لها مع صناع القرار والقيادات وصولا إلى التغلب عليها.

 

الأهمية الاستراتيجية

يقول العقيد الغرسي لصحيفة «26سبتمبر» أن هذه المهمة الوطنية المناطة بشعبة المعامل والورش لا تقل أهمية عن خوض القتال في الجبهات، كونها تغطي جانبا أساسيا تتطلبه المؤسسة العسكرية وهو جانب الصناعات، وتتجلى هذه الأهمية في تحقيق الاكتفاء الذاتي للجيش الوطني على المستوى القريب والمستوى البعيد، وهو عمل وطني خالص خصوصا في هذه المرحلة العصيبة التي تمر بها البلاد إذ تتطلب منا جميعا أن نسهم في البناء كل في مجاله وتخصصه ووفقا لقدراته ومهاراته وإمكانياته.

 

 

مواضيع متعلقة

اترك رداً