التحالف: ميليشيا الحوثي تواصل زرع الألغام بشكل عشوائي في الحديدة

img

“سبتمبر نت”

أكد المتحدث الرسمي باسم قوات تحالف دعم الشرعية في اليمن العقيد الركن تركي المالكي، أن ميليشيا الحوثي الانقلابية تواصل انتهاكاتها في الداخل اليمني وتجاهل القانون الدولي والإنساني، حيث قامت بزراعة الألغام في مدرسة الأشرافية وفي بعض الأماكن بشكل عشوائي بمدينة الحديدة، كما تستخدم أكياس برنامج الغذاء العالمي لوضع مادة الـ( تي ان تي ) بداخلها لتشتيت الانتباه.

وأوضح العقيد المالكي خلال المؤتمر الذي عقد الإثنين بالرياض، أن مليشيا الحوثي تواصل زراعة الألغام في مطاحن البحر الأحمر، فضلا عن تدمير مسجد بالحديدة وأن التحالف والجيش الوطني والفرق الهندسية نزعوا خلال الأسبوع الماضي أكثر من 200 لغم في محافظة حجة، فيما يستخدمون المدنيين كدروع بشرية ويجندونهم.

ولفت الى أن التحالف دعم خطة الاستجابة للعمليات الإنسانية الشاملة لليمن بأكثر من مليار دولار عن طريق المملكة والإمارات، والكويت.

وفيما يتعلق بالعمليات الإنسانية، أشاد العقيد المالكي بجهود التحالف ومركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية المتواصلة لدعم أبناء الشعب اليمني، خصوصاً الجهود التي يبذلها التحالف في إعادة الأطفال المجندين من قبل مليشيا الحوثي الإرهابية، مشيراً إلى أن عدد التصاريح التي أصدرتها قيادة التحالف بلغ 34435 تصريحاً، منوهاً بجهود قيادة التحالف في تدشين العملية التعليمية ضمن حملة “تعليمي” في جزيرتي الفتش وبكلان.

وحول موقف العمليات العسكرية، بيّن العقيد المالكي أن قوات الجيش الوطني بدعم من التحالف- نفذت بصعدة في محور الملاحيط عمليات تعرضية جوية ناجحة تمكنت من خلالها من إحكام السيطرة على الملاحيط، مشيراً إلى أن العمليات مستمرة باتجاه مران، كما تقوم القوات في محور الضالع باشتباكات مع مليشيا الحوثي.

ولفت إلى أن العمليات العسكرية في الحديدة مستمرة في وتيرة مختلفة لأسباب كثيرة من ضمنها مراعاة عدم التسبب بأي أضرار للمدنيين، وتواجد المنظمات الإنسانية للعمل بعد أن قامت مليشيا الحوثي التابعة لإيران بتعطيل الحياة الكاملة في الحديدة وتعطيل خروج وتدفق المواد التجارية من ميناء الحديدة للمحافظات اليمنية كافة، مفيداً أن الانقلابيين التابعين لإيران يظهر عليهم اليأس والانهزام، إثر العمليات العسكرية، فيما استعرض المالكي عدداً من العمليات التي جرى خلالها استهداف وتدمير عدة مواقع وعناصر تابعة للانقلابيين الإرهابيين.

مواضيع متعلقة

اترك رداً