قوات الجيش توسع عملياتها غربي تعز وتحرر مواقع هامة

img

وئام الصوفي ” سبتمبر نت”

تواصل قوات الجيش الوطني، عملياتها العسكرية التي اطلقتها اليوم السبت، في مديرية مقبنة، بهدف فتح طريق الوازعية – البرح – مقبنة غربي محافظة تعز، بالتوازي مع معركة اخرى في مديرية جبل حبشي.

وقال قائد جبهة مقبنة العقيد حميد الخليدي لـ”سبتمبر نت” ان قوات الجيش الوطني، اطلقت عملية عسكرية واسعة جنوبي جبهة مقبنة، وأيضا جبهة الاشروح التابعة لمديرية جبل حبشي في عملية عسكرية مشتركة للسيطرة على الخط الواصل بين جبهة مقبنة، وجبل حبشي، والمعافر.

واضاف ” ان قوات الجيش تمكنت من السيطرة على قرية القوز جنوب مقبنة، وقرى القاعدة، والمدافن، وتلال الزوم والشاهد وسعده والراعي وعلى عدد من المواقع الأخرى في جبل عقاب الإستراتيجي”.

وأوضح العقيد الخليدي أن الأهمية الإستراتيجية للمواقع التي تم السيطرة عليها من قبل قوات الجيش، تكمن في انها تطل على الخط الواصل بين جبهة مقبنة، وجبل حبشي، والمعافر، لافتاً إلى أن هذا الخط يربط جبهة مقبنة بشمالها، وجنوبها، وكذلك بجبل حبشي، والمعافر، لأنه يعتبر خط إمداد لمليشيات الحوثي الإنقلابية .

وبحسب قائد جبهة مقبنة فأن المعارك لازالت مستمرة، وسط تقدم كبير لقوات الجيش الوطني، وانهيارات كبيرة في صفوف مليشيا الحوثي الانقلابية .

 

 

ودعا العقيد الخليدي كافة ابناء مديريتي مقبنة وجبل حبشي للتعاون والحشد لمواجهة مليشيا الحوثي الانقلابية والتي تتخذ من المواطنين دروعا بشرية .

مواضيع متعلقة

اترك رداً