الجيش الوطني يواصل توغله في احياء مدينة الحديدة

img

صورة خاصة لـ "سبتمبر نت" توضح جانب من معارك الجيش الوطني في احياء مدينة الحديدة

الحديدة – “سبتمبر نت”

توغلت قوات الجيش الوطني بدعم من التحالف العربي، اليوم الخميس، في الاحياء الجنوبية الغربية والشمالية الشرقية لمدينة الحديدة، في إطار العمليات العسكرية الموسعة التي تشهدها المدينة منذ أيام.

وأفادت مصادر خاصة “سبتمبر نت” باستئناف ألوية العمالقة التابعة للجيش الوطني معاركها في محيط جامعة الحديدة بعد انتهاء الفرق الهندسية نزع شبكات ألغام معقدة نشرتها مليشيا الحوثي الانقلابية في المنطقة.

وتمكنت قوات العمالقة مسنودة بغارات جوية من التقدم في محيط مستشفى ٢٢مايو، وتحييد سبعة من قناصة المليشيات كانوا يعتلون منشأة سيتي ماكس التجارية، فيما قتل ٤٣عنصرا حوثيا خلال ال٢٤ساعة الماضية، بحسب مصادر متطابقة.

وبدأت قوات عسكرية خاصة مختصة بحرب الشوارع المشاركة في القتال بمحوري شارع الخمسين وشارع صنعاء، بعد أن زودت بمعدات عسكرية وسلاح نوعي.

واستطاعت قوات من الجيش الوطني مسنودة بالقوات السودانية العاملة ضمن التحالف العربي الليلة الماضية، إحباط هجوم للحوثيين في منطقة الجبلية غرب التحيتا كان الانقلابيون يحاولون من خلاله قطع خط الامداد، حيث شاركت مقاتلات التحالف العربي بأربع غارات جوية.

على صعيد انتهاكات المليشيات،  قتلت امرأة وأصيب مدنيون اثر تساقط رصاص اطلقتها مليشيات الحوثي على تجمع للمواطنين في جولة كمران بالمدينة؛ كما تعرضت منشآت تابعة لشركة اخوان ثابت لقصف حوثي أسفر عن تدمير أجزاء واسعة منها واحتراق بعضها. وفقا لسكان محليين.

وأضاف السكان في حديث لـ”سبتمبر نت” ان المليشيا الانقلابية احتجزت عشرات اللاجئين الأجانب في المدينة، مشيرين إلى أنها تعتزم إجبار الرجال منهم على المشاركة معها في القتال.

وحذرت منظمة العفو الدولية في بيان لها من نشر المليشيات الحوثية مقاتليها في مستشفى الثاني والعشرين من مايو معتبرة  ” وجود المقاتلين الحوثيين على سطح المستشفى انتهاكاً للقانون الإنساني الدولي”.

وقالت سماح حديد، مديرة الحملات ببرنامج الشرق الأوسط في منظمة العفو الدولية: “إن هذا التطور المروع يمكن أن يكون له عواقب مدمرة على العاملين الطبيين بالمستشفى، وعشرات المرضى المدنيين، ومن بينهم العديد من الأطفال الذين يتلقون العلاج هناك”.

مواضيع متعلقة

اترك رداً