تخرج ألف و 847 طالباً من الكليات والمعاهد العسكرية بعدن

img

“سبتمبرنت”
شهدت الكلية العسكرية بمعسكر صلاح الدين في العاصمة المؤقتة عدن، امس السبت، حفل تخرج عدد من الدفع من منتسبي الكليات العسكرية والجامعيين، برعاية فخامة الأخ الرئيس المشير عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة، وذلك تزامناً مع احتفالات الشعب اليمني بعيد الأضحى المبارك والأعياد الوطنية (سبتمبر وأكتوبر ونوفمبر).

وأقيم الحفل بحضور رئيس هيئة العمليات الحربية العليا اللواء ركن ناصر بارويس واللواء ركن صالح علي حسن .

حيث بلغ عدد الخريجين ألف و 847 خريجاً، موزعين على الكليات الحربية الدفعة ٥١ عدد الطلاب ٦٨٠ طالباً، والطيران الدفعة ٣٣ عدد الطلاب ٣٦٤ طالباً، والبحرية الدفعة ٢٦ عدد الطلاب ٣٥٠ طالباً، والجامعيين الدفعة الأولى ٤١٦ طالباً، والمعهد الفني السعودي ١٩ طالباً والمعهد الفني للقوات المسلحة 18 طالباً.

وفي الحفل نقل اللواء بارويس، تحيات وتهاني فخامة رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة إلى الخريجين ومنتسبي وقيادة المؤسسة العسكرية، وأكد على اهتمام القيادة السياسية والعسكرية ممثلة بفخامة رئيس الجمهورية ببناء وإعداد القوات المسلحة وفقاً للأسس الوطنية التي يتطلع اليها شعبنا.

وأشاد بالنجاحات التي تحققها القوات المسلحة، وما تتمتع به من إمكانيات نوعية وروح معنوية وجاهزية قتالية عالية لتنفيذ المهام القتالية الملقاة على عاتقها في سبيل الحفاظ على المكتسبات الوطنية.

كما تم خلال الحفل تكريم أوائل الخريجين بشهادات تقديرية، وتنفيذ عدد من البروفات الاستعراضية من جانب الخريجين الذين أظهروا قدرات ومهارات عالية جسدت استيعابهم للمعارف التي تلقوها خلال مراحل التحاقهم بالسلك العسكري من خلال التدريب والتأهيل والإعداد القتالي والمعنوي العالي.

حضر مراسم التخرج والاحتفال اللواء عبدالكريم الزومحي مدير الكلية الحزبية والعميد جغمان الجنيدي مدير دائرة الاستخبارات العسكرية والعميد الركن شمس الدين البكيلي مدير دائرة التأمين الفني وعددا من القيادات العسكرية.

هذا وقد رفع نائب رئيس هيئة الأركان العامة اللواء صالح الزنداني وقائد المنطقة العسكرية الرابعة اللواء فضل حسن الذين تعذر حضورهم للمشاركة تقريرا أوليا حول تداعيات أحداث التخرج جاء فيه …
في صباح هذا اليوم الساعة السادسة ونصف تم قطع الطريق المؤدية إلى صلاح الدين عند جسر البريقة بواسطة قاطرات البترول وعربات وأطقم، وفي السادسة وخمسة وأربعين دقيقة أثناء تجمع الطلبة في الميدان الأسود، قامت مجموعة من اللواء الأول دعم وإسناد والتابع للحزام الأمني بإطلاق النار المركز على الطلبة والضباط في ساحة العروض بالكلية العسكرية لمنعهم من إحتفال التخرج للدفعة من طلبة الكلية مما أدى الى استشهاد الطالب محمد دحمان رقمه العسكري 6118655 وجرح إثنان حالتهم خطيرة وهم :

1. داوؤد إدريس الرقم العسكري 6118388

2. عبدالله جمال القيرحي الرقم العسكري 908177

وهذه ليست الحالة الأولى، قد سبقتها في 30 نوفمبر حيث تم قطع الطريق للبريقة وإطلاق النار على اي سيارة تقترب من الجيش وفي نفس الطريقة في 14 اكتوبر الماضي بعد تدشين دولة رئيس الوزراء للكلية العسكرية تم ضرب الكلية بالهاونات والأسلحة المتوسطة، ولذلك نحمل قائد اللواء الأول دعم وإسناد أبو اليمامة مسؤولية القتلى والجرحى والأعمال التي قاموا بها خلال الفترة الماضية مع العلم أن تعزيزات الأطقم التي تحمل اللوحات تأتي لتعزيز الجولات في البريقة وقطع الطريق الترابي المؤدي إلى مطار صلاح الدين وقد أبلغنا التحالف بتلك الحالة.

هذا وقد وجه فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة بإحالة كل من :-
1- منير احمد محمود ( ابو اليمامة )
2- عبدالناصر البعوة ( ابو همام ) وكل من يثبت تورطه في حادثة الاعتداء الآثم الذي تعرضت له الكلية العسكرية بـ صلاح الدين وطلابها ومنتسبيها الى القضاء وعلى سلطات القضاء اتخاذ الإجراءات اللازمة.

مواضيع متعلقة

اترك رداً