المليشيا الحوثية ترتكب ١٣١٧ انتهاكا بحق المدنيين في الضالع خلال عام

img

فواز عبدان  "سبتمبر نت " رصد تقرير حقوقي ارتكاب مليشيا الحوثي الإنقلابية١٣١٧إنتهاكاً بحق المدنيين في مديريات محافظة الضالع، جنوبي البلاد، خلال الفترة من ١يوليو ٢٠١٧م، وحتى ٣٠ يونيو ٢٠١٨ م. ووثق تقرير صادر عن منظمة حرية وانصاف للعدالة والتنمية، انتهاكات المليشيا الإنقلابية في منطقتي مريس، وحمك، ومديريات قعطبة، ودمت، وجبن. وتنوعت جرائم وانتهاكات المليشيا الإنقلابية في محافظة الضالع، بين القتل والإصابة وتجنيد الأطفال واعتقالات واختطافات تعسفية والتهجير القسري  وتدمير منازل المدنيين ومصادرة الممتلكات والتعذيب حتى الموت. كما رصدت منظمة حرية وانصاف للعدالة والتنمية،  اعتقالات تعسفية، والاختفاء القسري، والتعذيب وتجنيد الاطفال، واستهداف الأحياء السكنية، من قبل المليشيا الحوثية بكافة أنواع الأسلحة والقذائف كقذائف الهاون والهاوزر وصواريخ الكاتيوشا وغيرها، بالإضافة إلى زراعة الألغام في الأراضي الزراعية والطرق الفرعية. ورصد التقرير انتهاكات المليشيا الحوثية في مدينتي دمت، وجبن الذي باتت تحت سيطرتها، وبعض القرى بمريس، الواقعة في منطقة تماس الحرب، موضحا ان  عدد المهجرين المدنين في هذه المناطق بلغ ١٢٤ أسرة من سكان قرى مديريات، مريس، ودمت، وجبن، وقعطبة. وبلغ عدد حالات التجنيد للأطفال بمدينتي دمت وجبن بحسب التقرير ١٥٩ حالة، وحالات اعدام مدنيين حالتين، وحالات اعتقال تعسفي واختطاف عددهم٤٥حالة، فيما لازالت الاعتقالات مستمرة في مديريتي جبن، ودمت، وحالات اخفاء قسري حالتين،  وحالات تعذيب حالة واحدة. كما بلغت انتهاكات المليشيات على قرى سون، والرحبة، والصلول والجدس والبيض وحجلان ويعيس والقهرة والرفقة وصولان وادمة بمنطقة مريس، والذي تم تدمير مرافق صحية، وخزانات مياه بين كلي وجزئي، واتلاف مركبات خاصة وتدمير مدارس تعليمية، واتلاف مزارع المواطنين، وتضرر جمعيات ومؤسسات خيرية، وعقاب جماعي، وقصف عشوائي ودروع بشرية وحالات قتل وإصابة 975 حالة. وتستمر المليشيا الحوثية في فرض الحصار المستمر في مديرية قعطبة وبالأخص على قرى مريس ووحمك للعام الثالث على التوالي.

فواز عبدان  “سبتمبر نت ”

رصد تقرير حقوقي ارتكاب مليشيا الحوثي الإنقلابية١٣١٧إنتهاكاً بحق المدنيين في مديريات محافظة الضالع، جنوبي البلاد، خلال الفترة من ١يوليو ٢٠١٧م، وحتى ٣٠ يونيو ٢٠١٨ م.

ووثق تقرير صادر عن منظمة حرية وانصاف للعدالة والتنمية، انتهاكات المليشيا الإنقلابية في منطقتي مريس، وحمك، ومديريات قعطبة، ودمت، وجبن.

وتنوعت جرائم وانتهاكات المليشيا الإنقلابية في محافظة الضالع، بين القتل والإصابة وتجنيد الأطفال واعتقالات واختطافات تعسفية والتهجير القسري  وتدمير منازل المدنيين ومصادرة الممتلكات والتعذيب حتى الموت.

كما رصدت منظمة حرية وانصاف للعدالة والتنمية،  اعتقالات تعسفية، والاختفاء القسري، والتعذيب وتجنيد الاطفال، واستهداف الأحياء السكنية، من قبل المليشيا الحوثية بكافة أنواع الأسلحة والقذائف كقذائف الهاون والهاوزر وصواريخ الكاتيوشا وغيرها، بالإضافة إلى زراعة الألغام في الأراضي الزراعية والطرق الفرعية.

ورصد التقرير انتهاكات المليشيا الحوثية في مدينتي دمت، وجبن الذي باتت تحت سيطرتها، وبعض القرى بمريس، الواقعة في منطقة تماس الحرب، موضحا ان  عدد المهجرين المدنين في هذه المناطق بلغ ١٢٤ أسرة من سكان قرى مديريات، مريس، ودمت، وجبن، وقعطبة.

وبلغ عدد حالات التجنيد للأطفال بمدينتي دمت وجبن بحسب التقرير ١٥٩ حالة، وحالات اعدام مدنيين حالتين، وحالات اعتقال تعسفي واختطاف عددهم٤٥حالة، فيما لازالت الاعتقالات مستمرة في مديريتي جبن، ودمت، وحالات اخفاء قسري حالتين،  وحالات تعذيب حالة واحدة.

كما بلغت انتهاكات المليشيات على قرى سون، والرحبة، والصلول والجدس والبيض وحجلان ويعيس والقهرة والرفقة وصولان وادمة بمنطقة مريس، والذي تم تدمير مرافق صحية، وخزانات مياه بين كلي وجزئي، واتلاف مركبات خاصة وتدمير مدارس تعليمية، واتلاف مزارع المواطنين، وتضرر جمعيات ومؤسسات خيرية، وعقاب جماعي، وقصف عشوائي ودروع بشرية وحالات قتل وإصابة 975 حالة.

وتستمر المليشيا الحوثية في فرض الحصار المستمر في مديرية قعطبة وبالأخص على قرى مريس ووحمك للعام الثالث على التوالي.

مواضيع متعلقة

اترك رداً