القائم بأعمال رئيس الأركان ينعي استشهاد قائد الشرطة العسكرية بشبوة

img

"سبتمبر نت" نعى المفتش العام  القائم بأعمال هيئة الأركان العامة اللواء الركن عادل القميري ,استشهاد العقيد/ محمد صالح القاحلي قائد شرطة محافظة شبوة والذي تعرض لكمين غادر وجبان باغتياله صباح فجر اليوم بمحافظة شبوة, وهو يؤدي واجبه الوطني. وأشاد اللواء القميري ببطولات الشهيد ومناقبه ومحاربته للانقلابيين، مضيفاً "أن شهداءنا قدموا أغلى ما يملكون في سبيل الدفاع عن الدين والوطن". وأضاف” نحن بعون الله لن ننسى ما قدموه وسنواصل السير على دربهم حتى تحقيق النصر واستعادة الشرعية ودحر المليشيا الانقلابية من كل شبر من أرض الوطن. وتطرق إلى التضحيات التي يقدمها الشهداء في معركة استعادة الدولة والجمهورية وتحرير الوطن من هذه المليشيا الانقلابية والارهابية التي تعيث في الأرض الفساد. وأعرب القائم بأعمال رئيس هيئة الأركان العامة, عن أصدق تعازيه و مواساته إلى أسرة الشهيد ومحبيه و إلى كافة أفراد قبيلته و لليمن عامة, باستشهاد هذا البطل. سائلا الله تعالى أن يتغمده هو وجميع شهداء قواتنا  المسلحة  بواسع الرحمة والمغفرة وأن يلهم أهلهم وذويهم الصبر والسلوان , متمنيا الشفاء والعافية لكافة الجرحى والمصابين.

“سبتمبر نت”

نعى المفتش العام  القائم بأعمال هيئة الأركان العامة اللواء الركن عادل القميري ,استشهاد العقيد/ محمد صالح القاحلي قائد شرطة محافظة شبوة والذي تعرض لكمين غادر وجبان باغتياله صباح فجر اليوم بمحافظة شبوة, وهو يؤدي واجبه الوطني.

وأشاد اللواء القميري ببطولات الشهيد ومناقبه ومحاربته للانقلابيين، مضيفاً “أن شهداءنا قدموا أغلى ما يملكون في سبيل الدفاع عن الدين والوطن”.

وأضاف” نحن بعون الله لن ننسى ما قدموه وسنواصل السير على دربهم حتى تحقيق النصر واستعادة الشرعية ودحر المليشيا الانقلابية من كل شبر من أرض الوطن.

وتطرق إلى التضحيات التي يقدمها الشهداء في معركة استعادة الدولة والجمهورية وتحرير الوطن من هذه المليشيا الانقلابية والارهابية التي تعيث في الأرض الفساد.

وأعرب القائم بأعمال رئيس هيئة الأركان العامة, عن أصدق تعازيه و مواساته إلى أسرة الشهيد ومحبيه و إلى كافة أفراد قبيلته و لليمن عامة, باستشهاد هذا البطل.

سائلا الله تعالى أن يتغمده هو وجميع شهداء قواتنا  المسلحة  بواسع الرحمة والمغفرة وأن يلهم أهلهم وذويهم الصبر والسلوان , متمنيا الشفاء والعافية لكافة الجرحى والمصابين.

مواضيع متعلقة

اترك رداً