محافظ مأرب يشيد بأداء الشرطة العسكرية والأجهزة الأمنية في المحافظة

img

الأخبار الرئيسية محليات 0 KM. HS

“سبتمبر نت”

أشاد محافظ محافظة مأرب اللواء سلطان بن علي العرادة , بالدور الكبير الذي تبذله الشرطة العسكرية إلى جانب الأجهزة الأمنية في المحافظة.

جاء ذلك خلال قيامه ،الخميس, بتسليم الشرطة العسكرية في المحافظة عدد من السيارات والأطقم العسكرية، في إطار تعزيز قدرات الشرطة العسكرية وتجهيزاتها.

وأكد محافظ المحافظة خلال التسليم أن الشرطة العسكرية تلعب دوراً مهماً في توطيد دعائم الأمن والاستقرار في المحافظة، إلى جانب ما تقوم به الأجهزة الأمنية من جهود طيبة في هذا المجال.

وعبر المحافظ العرادة عن الشكر والتقدير للجهود التي يبذلها فرع الشرطة العسكرية بمحافظة مأرب من جهود في تعزيز الأمن والاستقرار، ووقوفه إلى جانب أجهزة الأمن في التصدي لأي اختلالات أمنية.

من جهته شكر قائد الشرطة العسكرية العميد ناجي منيف محافظ محافظة مأرب اللواء سلطان العرادة، على جهوده واهتمامه بتعزيز قدرات الشرطة العسكرية، وحرصه على الارتقاء بمستوى الأمن والاستقرار في المحافظة.

وأكد العميد منيف أن جهاز الشرطة العسكرية لن يألو جهدا في المساهمة في تعزيز الأمن والاستقرار في محافظة مأرب التي باتت ملاذاً آمناً لمئات الآلاف من النازحين من مختلف المحافظات.

وعبر قائد الشرطة العسكرية عن أمله في تعزيز التعاون مع الأجهزة الأمنية بما يحقق مزيدا من الاستقرار والأمن في المحافظة،مؤكداً أن ما حققته مأرب خلال الثلاث السنوات الماضية يتطلب تضافر الجهود لتحقيق الأهداف المنشودة لهذه المحافظة.

الى ذلك استقبل اللواء سلطان بن علي العرادة في مكتبه, وفد منظمة حماية المدنيين في النزاعات “سيفيك” الدولية برئاسة ندوى الدوسري مديرة المنظمة في اليمن.

وخلال اللقاء استمع محافظ المحافظة من مديرة فرع المنظمة في اليمن إلى نبذة عن أنشطة ومهام المنظمة، والبرامج والخدمات التي يمكن أن تقدمها في محافظة مأرب.

وعبر المحافظ العرادة خلال اللقاء عن ترحيبه بعمل منظمة “سيفيك” الدولية، وبكل المشاريع التي من شأنها تعزيز البناء المؤسسي وتنمية المجتمع، مؤكداً أن المحافظة ستقدم كل التسهيلات لعمل وأنشطة المنظمة.

من جهتها عبرت مديرة المنظمة عن سعادتها بلقاء المحافظ سلطان العرادةـ مشيرة إلى ما ستقوم به المنظمة من مشاريع تعمل على تحسين حماية المدنيين في النزاعات، وتقديم النصح والدعم الفني والمساعدة في تطوير السلطات المحلية ورفع كفاءتها في التعامل مع المدنيين.

مواضيع متعلقة

اترك رداً