رئيس الوزراء يبارك انتصارات الجيش الوطني في جبهة الراهدة بتعز

img

“سبتمبرنت”

بارك رئيس مجلس الوزراء الدكتور أحمد عبيد بن دغر، التقدم الميداني الجديد الذي يحرزه الجيش الوطني، ومعه المقاومة الشعبية مسنودين بقوات التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية في مواجهة الميليشيا الحوثية المدعومة من إيران في جبهة الراهدة وباقي جبهات القتال بمحافظة تعز.

واشاد رئيس الوزراء خلال اتصاله ،اليوم الجمعة، بقائد المنطقة العسكرية الرابعة اللواء الركن، فضل حسن بالانتصارات الكبيرة التي يحققها ابطال الجيش الوطني،ناقلا له ومن خلاله لكافة أفراد ومنتسبي المنطقة العسكرية الرابعة، تحيات فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية ومباركته للانتصارات الميدانية الجديدة.

وثمن رئيس الوزراء البطولات والتضحيات الجسام التي يجترحها أبطال الجيش الوطني في سبيل تحرير واستعادة جميع مناطق ومديريات وقرى محافظة تعز إلى حضن الجمهورية والدولة.

وقال “إن محافظة تعز هي روح الجمهورية وحاملة مشعل الثورة والتنوير وسنحرر باقي المديريات فيها قريبا من قبضة المليشيا الكهنوتية الايرانية التي عاثت في الأرض فسادا، باعتبار تعز كانت وستظل في طليعة من قاوم المليشيا وانتفض ضد مشروعها الكهنوتي الإمامي البغيض قديما وحديثا وقدمت في سبيل مشروع الدولة والحرية قوافل من خيرة أبنائها الشهداء”.

واضاف رئيس الوزراء “أن شمس الحرية ستشرق مجددا على تعز رافعة الجمهورية وواجهة وحدتنا الوطنية وستشرق على كل ربوع اليمن بأذن الله”.

بدوره قدم قائد المنقطة العسكرية الرابعة شرحا مفصلا عن جملة المهام العسكرية التي تضطلع بها المنطقة العسكرية بإسناد وتنسيق من قوات التحالف العربي، معبرا عن شكره لفخامة الرئيس المشير عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة ،ودولة رئيس الوزراء على الدعم والاهتمام الكبيرين الذي يوليانه لقيادة المنطقة، مجدداً العهد على مواصلة الجهود حتى استعادة الدولة وتخليص الشعب والوطن من قبضة المليشيا الإمامية على كامل التراب الوطني.

سبأ

مواضيع متعلقة

اترك رداً