الحكومة تؤكد عدم التهاون مع أي انتهاكات لحقوق الإنسان

img

الأخبار الرئيسية محليات 0 KM. HS

“سبتمبر نت”

جددت الحكومة اليمنية، تأكيد موقفها الثابت تجاه عدم التهاون مع انتهاكات لحقوق الإنسان، ومحاسبة مرتكبيها أيا كانت صفاتهم أو مواقعهم، وتعاونها الفاعل والمستمر مع كافة المنظمات الأممية والدولية ذات الصلة، لتحقيق أعلى درجات الفاعلية في حماية حقوق الإنسان.

وأكدت وزارة حقوق الإنسان في بيان لها  حرص الحكومة باستمرار تواصلها مع المنظمات الدولية في إطار التعاون المشترك لضمان عدم حدوث أي انتهاكات لحقوق الإنسان على الأراضي اليمنية، لافتا الى انه تم مخاطبة منظمة هيومن رايتس ووتش بما اتخذته من إجراءات في الانتهاكات المحتملة ضد اللاجئين الأفارقة والآليات الضامنة لعدم تكرار حدوث مثل تلك الانتهاكات في حال ثبوتها.

وقال البيان: “قد شكلت في وقت سابق لجنة حكومية تولت نقل المحتجزين من المركز وإغلاقه، والتحقيق مع المسؤولين فيه عن الانتهاكات المنسوبة اليهم، والتي يجري التحقيق فيها بشكل شامل واستقصاء ميداني دقيق للتحقق والتثبت من جميع ما ذكره تقرير منظمة هيومن رايتس ووتش من انتهاكات محتملة، وبالتنسيق والتعاون مع المفوضية العليا لشئون اللاجئين”.

وأضاف : “ان اليمن كانت وستظل كعهدها منذ ثلاثة عقود ملاذا أمنا للاجئين والمهاجرين من القرن الإفريقي، والتعامل معهم وبصورة إنسانية، تضمن حقوق اللاجئين ويؤكد على الصلات والروابط لليمن وشعوب المنطقة بشهادة كل المنظمات الأممية والمجتمع الدولي، وفق أعلى درجات الإنسانية وعدم التمييز وتوفير أقصى درجات الحماية لهم على المستوى الرسمي والشعبي”.

وشدد على ان الحكومة والشعب اليمني لن يقبلوا بامتهان كرامة أو حقوق اي مستجير بهم، وسيتم معاقبة ومحاسبة أي انتهاكات أياً كان مصدرها وعدم التهاون أو التسامح فيها.

سبأ

مواضيع متعلقة

اترك رداً