نائب مدير أمن محافظة الجوف لسبتمبر نت : الأمن في المناطق المحررة مستتب ونعمل بإمكانات بسيطة (حوار)

img

حوارات 0 kr

“سبتمبرنت”

مرت إدارة الأمن في محافظة الجوف شمال البلاد خلال العقود الماضية بجمود بسبب الوضع القبلي المعقد آنذاك ولم تكن عدا ذلك الهيكل الذي يحمل اسمها مفرغة من مهامها الأمنية، واستعادة إدارة الأمن مهامها الامنية، والوطنية بعد ثورة الشباب الشعبية السلمية”2011م،وأحكمت قبضتها الأمنية داخل مدينة الحزم، والمديريات الأخرى بعد دحر المليشيا الحوثية الى اطراف المحافظة، والمناطق المحاذية لصعدة، وعمران وصنعاء بمساندة القبيلة، وأبنائها ممن استوعبتهم الأجهزة الأمنية بالمحافظة.

للمزيد حول الاوضاع الامنية بالمحافظة اجرى سبتمبرنت هذا الحوار مع نائب مدير الأمن العقيد عبدالله البرير.

 

حاوره/ رمزي مختار

بداية حدثنا حول الاوضع الامنية في المحافظة؟

“قبل أن نتحدث عن الأمن داخل محافظ الجوف بشكل عام لابد أن نشير إلى أن هناك مديريات تم تحريرها،وهناك مديريات ما زالت تحت سيطرة مليشيات الحوثي الانقلابية، ولايزال الجيش الوطني في المنطقة العسكرية السادسة في تقدم مستمر  لإستعادتها باسناد من التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية.. في المديريات المحررة الأجهزة الأمنية متواجدة فيها وتعمل إدارة الامن على حفظ الأمن داخلها على أكمل وجه بتعاون المواطنين الشرفاء، واستطعنا خلال السنوات الأخيرة تطبيع الأمن وفقا للنظام والقانون وفرضنا هيبة الدولة كما تم تفعيل إدارة شرطة المديريات وأقسام الشرطة وقوات الامن الخاص وشرطة الدوريات وامن الطرق وإدارة شرطة السير والبحث وجميع الإدارات والوحدات الأمنية.

 

ماذا عن الوضع الاوضاع الأمنية في مركز المحافظة؟

مديرية الحزم عاصمة المحافظة هي واجهة المحافظة، والعمل الامني فيها جيد وإدارة امن المديرية وقسم شرطة الحزم يعملون بكل جدية بتعاون الوجهاء وعقال الحارات وأبناء الحزم،عملنا على  تفعيل شرطة المرور ولأول مرة في محافظة الجوف من خلال النزول الميداني و الترتيب في الشارع العام  والحوادث وحصر وترقيم الدراجات النارية ، وتشغيل إدارة الأحوال المدنية وتعمل حاليا في قسم شرطة الحزم باستمرار .. كذلك تم تفعيل الدوريات الأمنية، و الشرطة النسائية ،واستطعنا الحد من ظاهرة إطلاق النار داخل المدينة كما ضبطنا المخالفين  وكل الأجهزة الأمنية تقوم بأداء عملها،وهدفنا الأول الاستقرار الامني للوضع الحالي وترتيب وضع الناس.

 

ماهي الوسائل المتبعة التي تقوم فيها الأجهزة الأمنية في تعقب العصابات،والمهربين؟

الوسائل هي المتابعة والتحري والتفتيش وإغلاق منافذ التهريب  المشبوهة والبلاغات عنهم في جميع النقاط والمواقع الأمنية والعسكرية ، المتابعة والرصد الدقيق، عادة ما يتم تعقب الجماعات والعصابات التخريبية ورصدهم ومداهماتهم بشكل مباغت في أماكنهم المحددة .

 

ماهي فرص التعاون بينكم وبين القبائل في سبيل تعزيز الأمن بالمحافظة؟

الحمد لله قبائل الجوف من المتعاونين بل هم في الخطوط الأمامية للجبهات ،وعلاقة الامن بالقبائل جيدة ، ولا يخفيكم بأن أغلب مشاكلهم تحل عبر ادارة امن المحافظة او مدراء امن المديريات أو أقسام الشرطة وبالنظام والقانون كما اضحت القبيلة هي من تتعاون مع الأمن ضد أي جماعات مخربة حتى وان كانوا من ابنائها.

 

ما نوع المهربات التي تم ضبطها خلال شهري يناير،وفبراير2018م؟

تم ضبط خمسين مليون فئة 5000 مزورة متجهة إلى الانقلابيين و خليه تخريبية كانت في صدد زعزعة الأمن داخل مدينة الحزم.كما تم ضبط عناصر مطلوبين امنيا كانوا يعملوا مع الانقلابيين إضافة الى اسلحه مختلفة وذخائر كبيرة تم ضبطها في النقاط والدوريات الأمنية.

 

ماهي فرص تدعيم الامن وفرص نجاحه من فشله مقارنة بالأعوام السابقة؟

بعد معاناة المواطنين من قبل الانقلابيين وبطشهم أصبحت المناطق مهيئة لإقامة الامن والاستقرار وترسيخ نظام الدولة المدنية الحديثة، ومن هنا قامت السلطة المحلية بالمحافظة بتفعيل الأجهزة الأمنية وأقسام الشرطة وخلافا على ما كان الأمن عليه بالماضي الماضي والذي كانت فيه القبيلة في حالة تناحر وثأرات وخلافات فيما بينهم حيث كانوا يحتكمون إلى العرف القبلي رغم وجود إدارة الأمن الا انهم اليوم في حال نشب خلاف بينهم هنا او هناك  يتجهون نحو أقسام الشرطة وهذه فرصه لتفعيل النظام والقانون .

 

كلمة أخيرة تود قولها او رسالة هامة؟

اريد ان اقول بأننا نعمل مع قلة في الامكانيات وبالوسائل المتاحة لدينا ،ونشكر محافظ المحافظة اللواء أمين بن علي العكيمي على دعمه ومساندتة الأجهزة الأمنية بإدارة شرطة المحافظة ،ونطالب القيادة السياسية ممثلة بفخامة الرئيس المشير عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية ودولة رئيس الوزراء الدكتور أحمد عبيد بند دغر ونائب رئيس الوزراء وزير الداخلية اللواء أحمد الميسري بدعم الأجهزة الأمنية في محافظة الجوف حيث أنها المحافظة الوحيدة التي لا يوجد لديها إمكانيات من سابق وكونها محافظة حدودية ومهمه وقد اقصيت من النظام السابق .

مواضيع متعلقة

اترك رداً