الجيش الوطني يتقدم في مقبنة ويكبد المليشيا18قتيلا

img

جانب من مديرية مقبنة - تعز

وئام الصوفي – “سبتمبر نت”

لقي عدد من عناصر مليشيا الحوثي الإنقلابية مصرعهم بينهم قيادي ميداني، اثر تجدد المعارك مع قوات الجيش الوطني اليوم السبت في مديرية مقبنة غربي محافظة تعز والتي حققت قوات الجيش من خلالها تقدما ميدانيا.

واكد مصدر عسكري في جبهة مقبنة لـ “سبتمبر نت” ان 18 عنصرا من مليشيا الحوثي الإنقلابية بينهم قيادي حوثي ينتمي إلى محافظة عمران قتلوا واصيب عدد اخرين في المعارك التي شهدتها عزلة القحيفة في مقبنة بين الجيش الوطني والمليشيا الحوثية.

واضاف ان قوات الجيش الوطني تمكنت بعد معارك ضارية من استعادة السيطرة على مدرسة بلال بن رباح لافتاً إلى أن المدرسة كانت تتخذها المليشيا الإنقلابية مركزاً رئيساً لقياداتها في عزلة القحيفة.

كما تمكنت قوات الجيش الوطني وفقا للمصدر من استعادة السيطرة على نوبة الحصن وتلال الردمة والمجرجحة ومنطقة الاقحاف، مشيراً إلى أن المعارك لازالت مستمرة حتى لحظة كتابة الخبر.

وفي سياق متصل لقي أربعة من عناصر مليشيا الحوثي الإنقلابية مصرعهم جراء انقلاب طقم عسكري  في مفرق العيار أثناء اتجاههم الى مديرية مقبنة.

وفي غضون ذلك تمكنت قوات الجيش الوطني من صد هجوماً عنيفاً لمليشيا الحوثي الإنقلابية على مواقعها في تلة لوزام والكريفات شرق مدينة تعز.

وقال مصدر في اللواء 22 ميكا لـ”سبتمبر نت” ان مليشيا الحوثي الإنقلابية شنت هجوماً عنيفاً على مواقع قوات الجيش الوطني في قلعة لوزام ومنطقة الكريفات، لافتاً ان قوات الجيش الوطني تمكنت من صد الهجوم واجبرت عناصر المليشيا على التراجع الانسحاب بعد معارك ضارية تكبدت من خلالها المليشيات خسائر بشرية كبيرة.

مواضيع متعلقة

اترك رداً