التحالف يطالب إضافة الأسماء الواردة في تقرير اللجنة الأممية الى قائمة العقوبات

img

الأخبار الرئيسية يوميات الجيش 0 kr

“سبتمبرنت”

أكد المتحدث الرسمي باسم قوات التحالف لدعم الشرعية في اليمن العقيد ركن تركي ان قيادة التحالف مستمرة في دعم الجيش الوطني اليمني في عملياته داخل اليمن وعلى الحدود مع المملكة وكذلك الاستمرار في محاربة التنظيمات الإرهابية في كافة المحافظات اليمنية لفرض الأمن والاستقرار اليمني والاقليمي والدولي.

كما أكد العقيد المالكي في مؤتمر صحافي عقده ،اليوم الأربعاء، في الرياض أن كافة منافذ اليمن الإغاثية تعمل بشكل تام، وقد تم إدخال العديد من المساعدات، موضحاً أن 18 ألف سفينة إغاثية رست في اليمن، و22 منفذاً إغاثيا تعمل حالياً و959 ألف يمني استفادوا حتى الآن من المساعدات ضمن خطتنا الإنسانية.

واستعرض عبر عرضٍ مرئي بعض الصور في تدفق المساعدات الإنسانية ضمن العمليات الإنسانية الشاملة في اليمن في الفترة السابقة، حيث كان هناك بعض المبادرات ضمن العمليات الإنسانية الشاملة في اليمن، ومنها 69 قافلة توجهت إلى منفذ الوديعة، من ثم توزعت إلى المحافظات اليمنية بالداخل.

ورحب العقيد المالكي بالأدلة المادية، التي تؤكد تورط النظام الإيراني بدعم المنظمات الإرهابية، فيما يخص الصواريخ الباليستية، وكذلك الطائرات من دون طيار والقوارب السريعة والألغام لتعقيد الأزمة اليمنية، وأثارت الفوضى ونشرها في المنطقة، لافتاً الانتباه إلى مطالبات التحالف لدعم الشرعية في اليمن، بتضمين بعض الشخصيات الواردة في التقرير ضمن قائمة العقوبات المنبثقة من القرار 2140 .

ونفى العقيد المالكي صحة ما تورده بعض التقارير الإعلامية عن وجود أعداد وهمية في جيش الوطني اليمني، مؤكدا أن أبطال الجيش الوطني اليمني موجودين داخل اليمن لتحرير الأراضي اليمنية وتأتي القوات المشتركة وقوات التحالف بدعم الجيش الوطني اليمني لتحقيق الأهداف العملياتية وإعادة الشرعية في اليمن.

وثمن المتحدث الرسمي باسم قوات التحالف الجهود والمساعي التي بذلها المبعوث السابق للأمم المتحدة السيد اسماعيل ولد الشيخ أحمد أثناء فترة تكليفه كمبعوث أممي خاص لليمن، والتي وصلت في كثير من الأحيان إلى طريق مسدود بسبب ممارسات الميليشيات الحوثية المسلحة، وتعنتها وتجاهلها للقوانين والقرارات الدولية والأممية.

ورحب بتعيين مارتن جريفيتس كمبعوث خاص للأمم إلى اليمن، متمنياً له التوفيق، منوهاً بأن التحالف يرحب بافتتاح مكتب المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة بالعاصمة المؤقتة عدن.

ودعا العقيد المالكي جميع المنظمات التابعة للأمم المتحدة والمنظمات غير الحكومية بافتتاح مكاتب لها في العاصمة المؤقتة عدن، تطبيقا لاتفاقية فيينا للعلاقات الدبلوماسية، خصوصاً فيما جاء في المادة 41 الفقرة الثانية، التي تحتم التواصل مع الحكومة ومع وزارة الخارجية بحكم أن وزارة الخارجية اليمنية حالياً تمثلها العاصمة المؤقتة عدن.

وشدّد التحالف على لزوم حماية الآثار التاريخية اليمنية من عبث الميليشيا الحوثية، التي أكدت الحكومة اليمنية الشرعية بعد التواصل معها، وجود حالات من بعض الأشخاص كأبوعلي الحاكم وعائلته، وتورطهم في المتاجرة بالآثار اليمنية، خصوصاً من المتحف الوطني من العاصمة صنعاء.

وكشف  العقيد بالفيديو والصور عن عمليات استهداف لمليشيا الحوثي الانقلابية قرب الحدود اليمنية السعودية، ومحاولة استخدام عناصر الميليشيات للعديد من عمليات التمويه بغية زرع الألغام ونقلها.

مواضيع متعلقة

اترك رداً