قيادات محور صعدة تعلن فتح جبهات جديدة في المحافظة بدعم من قوات التحالف

img

الأخبار الرئيسية يوميات الجيش 0 kr

اسماعيل الشرفي – “سبتمبر نت”

أشاد قائد محور صعدة، العميد عبيد الاثله، بالانتصارات الكبيرة التي حققها أبطال الجيش الوطني في جبهات مديريتي غمر، ورازح، شمالي محافظة صعدة، وتطهيرها من مليشيا الحوثي الإنقلابية.

وأثنى العميد الاثله على كافة الألوية والوحدات العسكرية المرابطة في جبهات  صعدة، شاكرا كافة منتسبو الجيش الوطني في المحور من أفراد وقيادة وضباط.

ووجه العميد الاثله الشكر ايضا لكل الأبطال في قيادة في جبهات بمديرية رازح، من قيادات وأفراد ومقاومة شعبية، لما سطروا وما زالوا يسطرون حتى هذه الأثناء من بطولات وانتصارات على مليشيا التمرد والانقلاب الحوثية.

كما شكر العميد الاثله دول التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية ودولة الامارات العربية المتحدة على ما تقدمه من دعم ومساندة لقوات الجيش الوطني، والمرابطة جنبا الى جنب مع اخوانهم في اليمن من أجل استعادة الدولة.

ولفت العميد الاثله الى ان هذه الوقفة للأشقاء في التحالف العربي لن ينساها الشعب اليمني.

وترحم الاثله ترحم على الشهداء الذين ضحوا بدمائهم من أجل أن يعيش الشعب اليمني حرا، حسب قوله، مضيفا “سيظل حرا بفضل الرجال الاحرار المقاومون الابطال للمشروع الإيراني”.

من جانبه قائد اللواء السادس حرس حدود العميد حسين حسان، قال ان الجيش الوطني يحقق انتصارات متتالية في جبهات رزاح، وكافة الجبهات الحدودية بمحافظة صعدة، مشيدا بالانتصارات الأخيرة للجيش الوطني في مديريتي رازح، وباقم.

ووجه تحية واعتزاز لكل المناضلين الأحرار الذين يدافعون عن كرامة الوطن والثورة، موجها تحية خاصة: أوجه تحية خاصة للجرحى الذين تعتبر جراحهم أوسمه شرف وكرامة على صدورهم، ولكل الجنود في ساحة القتال على مشارف مديريات غمر، وباقم، ورازح، وكتاف.

وأكد ان قوات الجيش الوطني باتت اليوم أعلا جاهزيتها واستعدادها لمواجهة المليشيا الحوثية وتحرير كافة مناطق محافظة صعدة في القريب العاجل، وانها تمضي وفق خطة مرسومة لتحرير ما تبقى من محافظة صعدة، تنفيذا للمهام الموكلة اليهم من القيادة العلياء للقوات المسلحة ممثلة برئيس الجمهورية المشير الركن عبدربه منصور هادي القائد الأعلى للقوات المسلحة ونائبه الفريق الركن علي محسن الأحمر  نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، والقيادة العسكرية في محور صعدة.

وتوقع العميد حسان نهاية قريبة للمليشيا الحوثية وذلك بعد وصول طلائع الجيش الى اعالي قمم جبال مديريتي رازح، وغمر، وفتح جبهة جديدة فيهما، كما توقع وصول قوات الجيش الوطني الى أهم معاقل المليشيا في جبال مران، وحيدان.

وعن المليشيا الحوثية قال العميد حسان انها أصبحت اليوم وقياداتها امام كماشة قوات الجيش الوطني التي تهدف لقطع رأس الأفعى، العملية العسكرية التي اطلقتها قوات الجيش الوطني لتحرير المحافظة، موضحا ان انهيارات كبيرة تعيشها المليشيا، حيث لم تعد لديها القدرة على المقاومة جراء تقدم الجيش الوطني في مختلف جبهات صعدة؟.

وأكد العميد حسان ان الامور مبشره بالخير وان النصر قريب، كما ان الايام القادمة ستشهد تغيرات وتقلبات كبيرة لصالح ابطال الجيش الوطني، وان الجميع سوف يسمعون ما يسرهم.

 

مواضيع متعلقة

اترك رداً