طلاب اليمن في الهند يحتفون بثورة فبراير

img

الأخبار الرئيسية محليات 0 kr

“سبتمبر نت”

احتفى الطلاب اليمنيون في جامعة عليجار الهندية بالذكرى السابعة لثورة الـ11من فبراير الشبابية السلمية بفعالية فنية وخطابية.

وفي الفعالية أكد الوكيل المساعد لوزارة الكهرباء الدكتور/ محمد الكوكباني، بأن ثورة الحادي عشر من فبراير ثورة شعب من أجل الحرية والمواطنة المتساوية وستستمر حتى تحقيق كامل أهدافها.

وقال: إن عجلة التغيير قد دارت ولا يمكن أن ترجع إلى الوراء مهما حاول أعداء الحياة والحرية إيقافها، ومهما بذلوا وسخروا من إمكانيات في سبيل ذلك.

ودعا الكوكباني جميع الشعب بمختلف توجهاتهم إلى رص الصفوف وتوحيد الجهود لمواجهة أعداء التغيير والثورات المضادة والوعي الكامل بمتطلبات المرحلة الحرجة التي يعيشها اليمن والعمل بكل ما نستطيع لانتشال اليمن من الوضع الراهن الذي تسبب فيه أعداء الحرية والتغيير.

وأضاف: “سنمضي في بناء اليمن الاتحادي الذي يتساوى فيه كافة أبناء الوطن في الحقوق والواجبات، وسيتعافى اليمن من هذه المحنة التي تسبب فيها الانقلاب الإجرامي الأرعن”.

من جهته ألقى الطالب وليد رحيمان كلمة شباب الثورة تعهد فيها باستمرار في مساء ثورة فبراير والمضي على درب الشهداء والوفاء لدمائهم الزكية التي سفكت من أجل الحرية والكرامة للأجيال القادمة.

وذكر رحيمان أن ثورة الحادي عشر من فبراير ستبقى درة في جبين اليمن، مطالباً باعتماد ثورة فبراير عيداً وطنياً والاهتمام بأسر الشهداء والجرحى.

تخلل الحفل عدد من الفقرات الفنية والرقصات الشعبية نالت استحسان وإعجاب الحاضرين، وفي ختامها قام الطلاب اليمنيون بإيقاد شعلة الحادي عشر من فبراير المجيدة على وقع النشيد الوطني.

وفي الفعالية تم تكريم فريق كلية الهندسة الذي فاز بلقب دوري ثورة الحادي عشر من فبراير الذي أقيم في جامعة عليجار الهندية.

وتنافس على الدوري أربع فرق رياضية من الطلاب الدارسين في الجامعة، فيما كان المركز الثاني من نصيب فريق التجارة والعلوم الإدارية.

مواضيع متعلقة

اترك رداً