إب..المليشيا تنهب أربعة محلات للصرافة وتختطف مالكوها

img

"سبتمبر نت" تواصل مليشيا الحوثي الانقلابية ومعاونيها في محافظة إب، وسط البلاد، اليوم الجمعة، مداهمة محلات الصرافة واختطاف المصرفيين ومصادرة الأموال. وقالت مصادر محلية لـ"سبتمبر نت" ان المليشيا الحوثية واصلت مداهمة محلات الصرافة في مدينة إب، وأختطاف المصرفيين، إضافة إلى نهبها الأموال، خصوصا العملات الأجنبية، وذلك تحت حجج واهية كالحفاظ على استقرار سعر الريال اليمني. المصادر أوضحت أن الأموال التي تقوم بنهبها المليشيا الحوثية من محلات الصرافة،، تذهب بالأساس لما يسمى بالمجهود الحربي الذي يغذي جيوب قادة المليشيا ومتنفذيها. وشنت المليشيا الحوثية، مساء أمس الخميس، مداهمات طالت أربعة من محلات المصارف في المدينة، هي "المهيوبي للصرافة، والعامري، ومؤسسة الغالبي للصرافة، ونصير للصرافة". وقامت المليشيا الحوثية عقب المداهمة وفق ما ذكرت المصادر باختطاف اصحاب محلات الصرافة المهيوبي، والغالبي، ونصير، إضافة إلى اختطاف شقيق مالك صرافة عبدالرحمن العامري، علاوة على نهبها مبلغ "500ألف ريال سعودي" من محل المهيوبي للصرافة بعد أختطاف مالكه. وشملت حملات مليشيا الانقلاب مداهمة محلات تجارية لنهب المزيد من الأموال خصوصا مع تدشينها بالتوازي حملات التجنيد الإجباري. وفي الوقت ذاته، يوجه الأهالي وأصحاب المحلات التجارية في محافظة إب، مناشدات للحكومة والرئيس هادي بسرعة تحريك قوات الجيش الوطني لتحرير محافظة إب، من هيمنة مسلحي المليشيا الانقلابية.    

“سبتمبر نت”

تواصل مليشيا الحوثي الانقلابية ومعاونيها في محافظة إب، وسط البلاد، اليوم الجمعة، مداهمة محلات الصرافة واختطاف المصرفيين ومصادرة الأموال.

وقالت مصادر محلية لـ”سبتمبر نت” ان المليشيا الحوثية واصلت مداهمة محلات الصرافة في مدينة إب، وأختطاف المصرفيين، إضافة إلى نهبها الأموال، خصوصا العملات الأجنبية، وذلك تحت حجج واهية كالحفاظ على استقرار سعر الريال اليمني.

المصادر أوضحت أن الأموال التي تقوم بنهبها المليشيا الحوثية من محلات الصرافة،، تذهب بالأساس لما يسمى بالمجهود الحربي الذي يغذي جيوب قادة المليشيا ومتنفذيها.

وشنت المليشيا الحوثية، مساء أمس الخميس، مداهمات طالت أربعة من محلات المصارف في المدينة، هي “المهيوبي للصرافة، والعامري، ومؤسسة الغالبي للصرافة، ونصير للصرافة”.

وقامت المليشيا الحوثية عقب المداهمة وفق ما ذكرت المصادر باختطاف اصحاب محلات الصرافة المهيوبي، والغالبي، ونصير، إضافة إلى اختطاف شقيق مالك صرافة عبدالرحمن العامري، علاوة على نهبها مبلغ “500ألف ريال سعودي” من محل المهيوبي للصرافة بعد أختطاف مالكه.

وشملت حملات مليشيا الانقلاب مداهمة محلات تجارية لنهب المزيد من الأموال خصوصا مع تدشينها بالتوازي حملات التجنيد الإجباري.

وفي الوقت ذاته، يوجه الأهالي وأصحاب المحلات التجارية في محافظة إب، مناشدات للحكومة والرئيس هادي بسرعة تحريك قوات الجيش الوطني لتحرير محافظة إب، من هيمنة مسلحي المليشيا الانقلابية.

 

 

مواضيع متعلقة

اترك رداً