عقب ليلة دامية.. مليشيا الحوثي تقتل الرئيس السابق صالح وعدد من قيادات المؤتمر

img

صالح بعد مقتله من قبل مليشيا الحوثي

الأخبار الرئيسية تقارير 0 kh.z

متابعات خاصة – “سبتمبر نت”
اعلنت مليشيا الحوثي الانقلابية عن قتلها للرئيس السابق علي عبد الله صالح ونجله وعدد من قياداته اثناء هربه في منطقة سنحان بعد مواجهات دامية شهدتها العاصمة صنعاء.
واكدت المليشيا الانقلابية في بيان صادر عن وزارة الداخلية بصنعاء الخاضعة لها ” مقتل صالح وعدد من عناصره”.
وشهدت العاصمة صنعاء اقتتال دامي بين مليشيا الحوثي ومقاتلي صالح خلال الاربع الايام الماضية بعد اعلان صالح في خطاب متلفز له انهاء تحالفه معها ودعا الى مواجهتها والانتفاض عليها.
وخلاف على ما اعلنته المليشيا الحوثية قالت مصادر مطلعة لـ “سبتمبر نت” ان الحوثيين نصبوا كمينا في منطقة سنحان لعلي صالح بعد مغادرته العاصمة صنعاء وانهيار قواته في مواجهة المليشيا الحوثية وكان برفقته نجله صلاح والامين العام للمؤتمر الشعبي العام عارف الزوكا الامين العام المساعد ياسر العواضي ومحمد عبد الله ناجي القوسي.
وتداول ناشطون على شبكات التواصل الاجتماعي صورا ومقاطع فيديو توضح مقتل صالح فيما لم تظهر صورا لنجل صالح والعواضي والزوكا والقوسي، ولم يتم حتى الاثناء تأكيد مقتلهم.وهناك انباء عن ياسر العواضي تفيد انه حي وانه محاصر في حي الصافية بصنعاء ولم يتم التاكد من ذلك من مصادر موثوقةز
وفجرت مليشيا الحوثي ظهر اليوم، منزل صالح الواقع في شارع صخر، جوار مركز الكميم التجاري، عقب اقتحامه بعد معارك شرسة دارت مع حراسة صالح رافقها معارك مماثلة في عدة احياء منذ منتصف الليلة الماضية، راح فيها العشرات من القتلى والجرحى من الطرفين.
وتركز القتال ليلة امس الاحد وكان الاشد ضراوة في شارع الجزائر والحي السياسي والسبعين وشارع مجاهد وجولة المصباحي، وبيت معياد.
وكانت المليشيا الحوثية فرضت ما اشبه بالحصار على قوات صالح جنوبي صنعاء، حتى اضحت تلك المناطق ساحة حرب؛ حيث تدور فيها معارك شرسة، اسفرت عن سقوط عشرات المدنيين بين قتيل وجريح وسط تعتيم اعلامي من قبل المليشيا الحوثية.
ووفقا لإعلان منظمة الصليب الأحمر، اليوم الاثنين، فان المعارك في صنعاء، بين الطرفين، أسفرت عن مقتل 125 على الأقل وإصابة 238 أخرين خلال الخمسة أيام الماضية.
وفي السياق لقيي القيادي الحوثي ابو محسن القحوم، مشرف الحوثيين في منطقة شعوب، والمسؤول عن اقتحام مقر اللجنة الدائمة للمؤتمر، مصرعه فجر الاثنين في اشتباكات مع مليشيا صالح ومسانديهم من القبائل.
وقالت المتحدثة باسم الصليب الأحمر، أن المنظمة تعتزم تقديم وقود مولدات الطاقة وأكياس الجثث لمستشفيات صنعاء التي تستقبل أعدادا متزايدة من القتلى والجرحى عل أمل إمداد المستشفى الرئيسي في صنعاء بالإمدادات اللازمة لعلاج الجرحى لكنها لا تستطيع الوصول إلى مخزنه الذى تعرض للقصف خلال الليل.
إلى ذلك، طال قصف مدفعي السفارة الإيرانية جنوبي صنعاء، مما أدى إلى احتراق أجزاء منها، جراء المواجهات بين الطرفين، حيث أوضحت مصادر متطابقة أن قذيفة سقطت على مقر السفارة في الحي السياسي، مع المواجهات العنيفة مما أدى إلى اندلاع النيران فيها، وتصاعد أعمدة الدخان بكثافة من مقر السفارة.
المصادر قالت ان الحوثيين باتوا يسيطرون على تلك المربعات السكنية، بعد انسحاب مليشيا صالح.
بموازاة ذلك، شنت مقاتلات التحالف العربي سلسلة غارات جوية على مواقع وتجمعات ومعسكرات تتمركز فيها مليشيا الحوثي في اللجنة الدائمة التابعة للمؤتمر والتي سقطت بيد مليشيا الحوثي، ومواقع أخرى في شارع حدة، بالتزامن مع استهداف تعزيزات للحوثيين في الخط العام الرابط بين مدينة صنعاء ومديرية سنحان.

مواضيع متعلقة

اترك رداً