رئيس الوزراء يثمن دور الأجهزة الأمنية والعسكرية في الحفاظ على الأمن

img

محليات 0 kr

ثمن رئيس الوزراء الدكتور أحمد عبيد بن دغر ، ما تقوم به الاجهزة الامنية والعسكرية للحفاظ على الاستقرار والامن في مختلف المحافظات،مشددا على اهمية مضاعفة جهودها في هذه المرحلة حيث تلجأ العناصر الارهابية مع الهزائم التي تتلقاها الى العمليات الانتحارية، ما يتطلب المزيد من اليقظة والاستعداد والجاهزية لمواجهة أي تحركات او محاولات يائسة لها في اقلاق امن وسكينة المواطنين.

كان ذلك خلال ترأسه ، اليوم الأربعاء بالعاصمة المؤقتة عدن، اجتماعا استثنائيا للجنة الامنية والعسكرية، للوقوف امام الحالة الأمنية في المحافظات المحررة والتحديات التي تفرضها الأعمال الاجرامية لعناصر الارهاب، بالتوازي مع تضييق الخناق عليهم وتطهير المناطق الخاضعة لسيطرتهم بدعم من التحالف العربي، واخرها مديرية المحفد في ابين ومنطقة الحوطة في شبوة.

ووقفت اللجنة، باستفاضة امام المقترحات والرؤى الكفيلة بتفعيل الاجهزة الاستخباراتية والامن الوقائي لكشف العمليات الارهابية قبل وقوعها، وتنسيق الجهود الرسمية والشعبية لإحباط المساعي الرامية لزعزعة الامن والاستقرار، مؤكدة ان العناصر الارهابية التي تلقت ضربات موجعة وتم دحرها من اخر معاقلها في ابين وشبوة، ستحاول بكل الطرق اللجوء الى العمليات الانتحارية ما يحتم التصدي لها بكل قوة، من خلال عمليات استباقية تفشل مخططاتها قبل تنفيذها.

وترحمت اللجنة الامنية والعسكرية، على ارواح الشهداء الابطال الذين قدموا ارواحهم رخيصة فداء للوطن وهم يتصدون ببسالة وشجاعة لقوى الظلام والإرهاب والتطرف،  واعربت عن خالص العزاء والمواساة لكل الشهداء الابرار الذين ذهبوا ضحية للعمليات الارهابية الجبانة واخرها استهداف مبنى مقر عمليات حماية المنشآت التابع لقوات الحزام الامني في المنصورة، امس.

كما اقرت اللجنة تكريم الشهيد العقيد عِوَض العامري الذي قدم روحه فداء للوطن وحماية الجنود بمنع الانتحاري من التقدم نحوهم وحال دون وصول الارهابي إلى مكان تجمع الجنود اثناء الهجوم الإرهابي على مبنى البحث الجنائي في مدينة عدن مطلع الشهر الجاري.

واستعرضت اللجنة، بحضور قيادات من وزارتي الدفاع والداخلية، وقيادة السلطة المحلية بمحافظة عدن وعدد من مسؤولي الاجهزة الامنية والعسكرية، سير العمليات الجارية على صعيد مكافحة الارهاب بالتعاون مع التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن بقيادة المملكة العربية السعودية ، وثمنت عاليا التقدم المنجز في هذا الجانب والمستمر حتى استئصال شأفة الارهاب وضرب اوكاره اينما وجد.

وقدم نائب رئيس هيئة الاركان العامة اللواء صالح الزنداني، تقرير عن سير المعارك في الجبهات القتالية والانتصارات المتوالية التي يحققها الجيش الوطني والمقاومة الشعبية بدعم من التحالف العربي على المليشيا الانقلابية في مختلف الجبهات.

وأقرت اللجنة الامنية اعداد خطة امنيه شاملة تقدم في الاجتماع القادم لمناقشتها واقرارها.

وشددت على جميع الاجهزة العسكرية والامنية في العاصمة المؤقتة والمحافظات المحررة، رفع درجة استعدادها لمواجهة الاعمال الارهابية التي لن تتورع العناصر الظلامية عن تكرار محاولاتها اليائسة، ما يحتم اتخاذ كل التدابير والاحتياطات اللازمة لرصد وتعقب وملاحقة بقايا العناصر الارهابية والقبض عليها بصورة عاجلة وتنفيذ الخطط العسكرية والامنية المعدة بالتعاون مع قوات التحالف العربي لتثبيت الامن والاستقرار في المناطق والمحافظات المحررة.

وأكد رئيس الوزراء ان الدولة بقيادة فخامة رئيس الجمهورية والحكومة والتحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن سيعملون على تقديم كل الدعم والاسناد اللازم للمؤسسة العسكرية والامنية للقيام بواجباتها في كافة المناطق المحررة وكذا لاستكمال معركة تحرير باقي المناطق التي لازالت تحت سيطرة المليشيا الانقلابية.

ولفت الدكتور بن دغر، الى اهمية تسخير كل الامكانات لتحقيق الأمن، باعتبار ذلك عامل اساسي لدوران عجلة التنمية وتحسين مستوى الخدمات وتطبيع الاوضاع على جميع الاصعدة، فلا تنمية دون امن واستقرار والجميع يعلم ذلك.

وقال ” نشدد مرة اخرى على توحيد جهود الأجهزة الامنية لفرض الامن والاستقرار، وتشتت الجهود لا تخدم احد، فالوطن سفينة الجميع اذا غرقت ستغرق بالجميع لذلك علينا نبذ الفرقة الاختلاف والالتفات بمسؤولية وطنية وتاريخية الى مصلحة شعبنا ومواطنينا الذين عانوا بما فيه الكفاية وحان الوقت لنقوم بواجبنا تجاههم دون مناكفات”.

واطلع رئيس الوزراء، اللجنة الامنية والعسكرية على تطورات الاوضاع في الجانب السياسي واستمرار الموقف الدولي الموحد والداعم للشرعية اليمنية في استعادة الدولة ومكافحة الارهاب، واهمية الارتقاء الى مستوى التحديات القائمة للاستفادة من هذا الدعم وترجمته بما يخدم المصالح العليا للوطن والمواطنين.

مواضيع متعلقة

اترك رداً