مصرع 22 قياديا من المليشيا و600 قتيل وجريح خلال الاسبوع الجاري

img

الأخبار الرئيسية تقارير 0 kr

عارف الواقدي “سبتمبر نت”

لا تزال عديد جبهات ميدانية في عدة محافظات يمنية تشهد تصاعد وتيرة المعارك التي يخوضها ابطال الجيش الوطني ضد المليشيا الانقلابية محققين انتصارات نوعية وتكبيد الانقلابيين هزائم ساحقة كلفتهم عشرات القتلى والجرحى بينهم قيادات بارزة.

المعارك التي تخوضها قوات الجيش الوطني مسنودة بمقاتلات التحالف العربي ضد مليشيا الانقلاب، وحققت قوات الجيش الوطني خلالها انتصارات ساحقة على الانقلابيين في كلا من الجوف، وتعز، وصعدة، وشبوة، خلال الـ7أيام الماضية، علاوة على الانتصارات النوعية التي حققتها في مديرية نهم، شرقي صنعاء، والتي ما زالت تتواصل حتى الأثناء، وسط انهيارات كبيرة بصفوف الانقلابيين الذين فرت العشرات من عناصرهم باتجاه صنعاء.

وبلغت حصيلة قتلى وجرحى المليشيا الانقلابية خلال هذا الاسبوع وفقا لمصادر “سبتمبر نت” الميدانية أكثر من600قتيلا، وجريحا، في عمليات عسكرية نوعية لأبطال الجيش الوطني وضربات مقاتلات التحالف في عدة محافظات يمنية.

ومن بين القتلى ما لا يقل عن22قياديا ميدانيا سقط معظمهم في الجوف وحجة ونهم.

ففي المنطقة العسكرية الخامسة تكبدت المليشيا الانقلابية خلال الاسبوع الجاري ما لا يقل عن120قتيلا وجريحا اغلبهم في حجة. بينهم ثمانية قادة ميدانيين.

وفي المنطقة السابعة، لقي ما لا يقل من 200 قتيلا وجريحا مصرعهم في المعارك التي تشهدها مديرية نهم، شرقي العاصمة صنعاء، التي لا تزال على اشدها حتى اليوم.

وتتوزع بقية الاحصائية265قتيلا في صفوف المليشيا على محافظات عدة منها: صعدة، والجوف، وتعز، والبيضاء ومارب وشبوة التي سجلت العدد الأكبر في قتلى الانقلابيين.

ووفق الاحصائية التي حصل عليها “سبتمبر نت” من مصادره، فضلا عن ارقام أخرى لم تتوفر احصائية بعددها حتى الأثناء، فان مديرية نهم وحدها كبدت المليشيا أكثر من113قتيلا، وعشرات الجرحى، فيما تعز قتل فيها ما لا يقل عن80من الانقلابيين، في وقت حصدت جبهة حجة أكثر من40قتيلا، والجوف16قتيلا، والبيضاء16قتيلا، وصرواح8قتلى.

خسائر في القادة الميدانيين

ولقي ما يقارب من 21قياديا ميداينا في صفوف المليشيا الانقلابية مصرعهم في معارك مع الجيش الوطني او بغارات جوية للتحالف في جبهات المحافظات المذكورة، سجلت نهم وحدها الاحصائية الأكبر التي كبدت المليشيا مقتل11قياديا.

ففي جبهة نهم، لقي القياديان الميدانيان “محمد علي حفظ الله الحوثي” و “قاسم محمد المؤيد”، مقتلهما في المعارك الدائرة في المديرية، فضلا عن مقتل قيادات ميدانية أخرى منهم: حسن الشامي، وعبد السلام مجاهد، وعلي الاعجم، وهاشم القطابري، والحسن يحيى حمود العزي، وعبدالرقيب البحسني، وماهر المقولي، وعلي محمد المتوكل، وطه القانص.

وحصدت الجبهات الحدودية في حجة مقتل أبرز قيادات المليشيا وهم: عبدالكريم حلسة، وخالد مبارك، وزين العابدين على الجلي، وعبد السلام المداني في جبهة حرض الحدودية، اضافة الى مصرع مسئول فريق الإمداد والتموين للمليشيا بالمنطقة المدعو  بشير عبدالعزيز الجبرى، والقيادي الحوثي فراص أحمد على حسن قحم، كما لقي القيادي الحوثي إبراهيم عبدالله المؤيد، نجل عبدالله المؤيد نائب وزير الخدمة المدنية في حكومة الانقلاب الغير معترف بها، مصرعه مع عدد من مرافقيه في غارات جوية بمنطقة المزرق، التابعة لحرض، أثناء توجهه الى جبهة علب، في صعدة، وذلك بعد انتهاءه من حضور إجتماعا مع بعض القيادات الميليشاوية في جبهات الحدود.

وفي الجوف، أدت غارات جوية للتحالف العربي مطلع الاسبوع الجاري الى مقتل قائد لواء المدفعية التابع للمليشيا الانقلابية العميد محمد الصوفي، أحد ابرز قيادات المليشيا، بعد يوميين من مقتل القياديان بندر محمد محسن الضراب، والمدعو أبو نايف الأعوج، بمواجهات مع الجيش الوطني.

وتعد هذه الاحصائية هي ما تحصل عليها “سبتمبر نت” من مراسليه ومصادره الميدانية خلال هذا الاسبوع من مختلف الجبهات دون التطرق في التقرير لأعداد القتلى والجرحى من المليشيا التي كانت تصل غير مفصلة.

مواضيع متعلقة

اترك رداً