مقتل القيادي المليشاوي هاشم الحاج واخرين بمواجهات مع الجيش في شبوة

img

"سبتمبر نت" لقي القيادي الميداني في صفوف المليشيا الانقلابية هاشم بن الحسين الحاج والمكنى أبو المحضار، مصرعه وتسعة اخرين اليوم الخميس في مواجهات مع قوات الجيش الوطني في جبهة الصفراء بمحافظة شبوة جنوبي شرق البلاد. وقالت مصادر ميدانية لـ "سبتمبر نت" ان مواجهات عنيفة شهدتها صباح اليوم الخميس جبهة الصفراء في مديرية عسيلان بين قوات الجيش الوطني والمليشيا الانقلابية عقب محاولة الاخيرة الهجوم على عدد من المواقع في المنطقة. وذكرت المصادر ان قوات الجيش الوطني تصدت للهجوم ببسالة وتمكنت من دحر العناصر الانقلابية واخبرتها على الانسحاب بعد مقتل القيادي الميداني في صفوف المليشيا هاشم الحاج وتسعة اخرين اضافة الى سقوط عددا كبيرا من الجرحى، فيما استشهد في الموجهات استشهد من صفوف الجيش الوطني القيادي في الجيش الوطني قائد الجبهة في ميسرة الصفراء الخضر الجعدني. وساندت مقاتلات التحالف العربي قوات الجيش الوطني في اللواء 21 في المواجهات مع الانقلابيين بشن عددا من الغارات الجوية اسفرت عن تدمير آليات وعتاد عسكري للمليشيا.

“سبتمبر نت”
لقي القيادي الميداني في صفوف المليشيا الانقلابية هاشم بن الحسين الحاج والمكنى أبو المحضار، مصرعه وتسعة اخرين اليوم الخميس في مواجهات مع قوات الجيش الوطني في جبهة الصفراء بمحافظة شبوة جنوبي شرق البلاد.
وقالت مصادر ميدانية لـ “سبتمبر نت” ان مواجهات عنيفة شهدتها صباح اليوم الخميس جبهة الصفراء في مديرية عسيلان بين قوات الجيش الوطني والمليشيا الانقلابية عقب محاولة الاخيرة الهجوم على عدد من المواقع في المنطقة.
وذكرت المصادر ان قوات الجيش الوطني تصدت للهجوم ببسالة وتمكنت من دحر العناصر الانقلابية واخبرتها على الانسحاب بعد مقتل القيادي الميداني في صفوف المليشيا هاشم الحاج وتسعة اخرين اضافة الى سقوط عددا كبيرا من الجرحى، فيما استشهد في الموجهات استشهد من صفوف الجيش الوطني القيادي في الجيش الوطني قائد الجبهة في ميسرة الصفراء الخضر الجعدني.
وساندت مقاتلات التحالف العربي قوات الجيش الوطني في اللواء 21 في المواجهات مع الانقلابيين بشن عددا من الغارات الجوية اسفرت عن تدمير آليات وعتاد عسكري للمليشيا.

مواضيع متعلقة

اترك رداً