تقرير حقوقي يوثق مقتل واصابة217مدنيا وانتهاكات اخرى للمليشيا في تعز خلال سبتمبر الماضي

img

اسر نازحة غربي تعز - ارشيف

“سبتمبر نت”
وثق تقريرٌ حقوقي مقتل 74 شخصا واصابة 143 اخرين جراء حرب مليشيا الحوثي والمخلوع صالح الانقلابية على محافظة تعز خلال شهر سبتمبر الماضي .
وذكر ائتلاف الاغاثة الانسانية في تقرير له حصل “سبتمبر نت” على نسخة منه، ان 44 أسرة فقدت عائلها، بالإضافة إلى فقدان أسر أخرى لـ 17 طفل و ثلاثة نساء وعشرة شبان جراء الحرب، فيما تعرض 11 طفل و ثلاثة نساء و 46 شابا و 83 شخصا يعولون أسرهم للإصابة.
وأوضح التقرير ان الحرب في تعز خلفت خلال شهر سبتمبر الماضي 264 يتيم، كما تعرض 498 فرد إلى توقف من كان يعولهم جراء الإصابات التي تعرضوا لها بنيران الأسلحة، ويحتاجون إلى الرعاية وتقديم المساعدات اللازمة لهم مشيراً إلى أن 15 أسرة تعرضت للنزوح والتهجير القسري من منازلها في مناطقة خور الضباب جنوب غربي تعز.
ورصد التقرير 13 منزل ومنشأة ومركبة وممتلكات خاصة وعامة تعرضت للتضرر الجزئي والكلي والإتلاف جراء الحرب خلال الشهر الماضي، بحاجة إلى إعادة تأهيلها وإصلاحها.
واضاف الائتلاف في تقريره ان الوضع الصحي في مدينة تعز يشهد تدهورا ملحوظا جراء استمرار تدفق مئات المصابين بوباء الكوليرا على مستشفيات المحافظة، حيث بلغت إجمالي حالات الإصابة والاشتباه جراء الوباء خلال شهر سبتمبر 14240 حالة، كما بلغ إجمالي حالات الوفيات 14 حالة وفاة.
وناشد الائتلاف الجهات المختصة بصرف مرتبات ما يزيد عن 67 ألف من موظفي القطاع الحكومي المدني، المتوقفة منذ 12 شهراً، وعلى الرغم من الجهود التي أسفرت عن صرف راتب شهر واحد لموظفي مكتب التربية والتعليم بالمحافظة، ورواتب شهرين لموظفي بقية المكاتب في المحافظة، إلا أن ذلك يعد حل جزئي لمشكلة كبيرة خلفت ضررا أكبر لحق بالمواطنين.
واكد الائتلاف أن مقدار المساعدات التي وصلت تعز الشهر الماضي بالتنسيق مع اللجنة العليا للإغاثة، 1000 طن من الدقيق مقدمة من دولة تركيا، خصصتها اللجنة الفرعية بالمحافظة للموظفين الحكوميين، ووزعت عبر 4 جهات إغاثية منها ائتلاف الإغاثة الإنسانية.
ودعا ائتلاف الإغاثة الإنسانية كافة المنظمات الإنسانية والجهات المختصة إلى تحمل مسؤولياتها الأخلاقية والإنسانية تجاه ما يعانيه أبناء محافظة تعز من انعدام شبه كلي لتدفق المواد الغذائية والطبية و الإيوائية.

مواضيع متعلقة

اترك رداً