الضابط الصامت والقائد الشجاع

img

صناع الحرية 0 kr

البطل العقيد/ محمدعبدالله قاسم السلماني
من مواليد 1969 قرية الخنف – شريع- مديرية سامع – بمحافظة تعز.
أب لخمسة أولاد وثلاث بنات
خريج الكلية الحربية الدفعة٣١ رتبة عقيد.
تخصص هندسة الغام
خبير الغام في اللواء 35 مدرع.
أحد القادة الأوائل المدافعين عن الجمهورية من الاماميين الجدد بتعز, حيث شارك كقائد مجاميع في جبهة الضباب بداية انطلاق النضال المسلح وشارك في جبهات عدة منها جبهة المدينة كقائد لمجاميع جبل الطير حبيل سلمان وفي جبهة المسراخ نجد قسيم بنزع الغام المليشيا وفتح الحصار عن تعز.
يقول عنه زملائه من ضباط اللواء 35 مدرع انه كان من أشجع الضباط و أكثرهم قدرة على حشد المقاتلين والأكثر قرباً من الافراد، و مثل استشهاده خسارة كبيرة للجيش الوطني.
يتحدث عدد من رفاقه العسكرين في اللواء 35 مدرع بالقول : ” منذ بداية التحاقنا باللواء٣٥ مدرع بمعسكر النشمة ونحن نعرفه متنقل بين الجبهات يؤدي واجبه العسكري بلا كلل و بكل دقة وصرامة..
شارك كمقاتل وكخبير هندسي بنزع الألغام، ورغم معرفتنا به إلا أننا لم نكن نعرف انه عقيد بالجيش الا في الفترة الأخيرة حيث كان يفضل أداء مهماته العسكرية بعيد عن الأضواء ويفضل الركوب جوار الافراد في صناديق الأطقم.
له مشاركات كثيرة في جبهات تعز ضد المليشيا الانقلابية وله الفضل في نجاح الكثير من العمليات العسكرية التي نفذها اللواء 35 مدرع, شارك بجبهة الاقروض وشارك بالعمليات الخاصة في آمن اللواء، وكان قائد المنفذ الوحيد في سامع شريع الرضم اي قائد قطاع الرضم بجبهة سامع.
كلف ركن هندسة في جبهة الصلو، وأدى أدوار كبيرة فيها , وكان من اوائل القادة والضباط المؤسسين للواء٣٥بمعسكر النشمة, وشارك بجبهة جبال الضعيف جرداد غيل بني عمر وله مشاركة بنزع الألغام بجبهة راسن.
كان له الفضل الكبير في وضع خطط الجبهات للاخفاء والتمويه للمجاميع المشاركة في اطار اللواء٣٥ مدرع ومن القادة الذين عملوا على الدفع والتعزيز برجال سامع إلى الجبهات بمحافظة تعز وكان من القادة الذين يعملون بصمت وأمانة واخلاص بدافع وطني.
استشهد العقيد البطل محمد عبد الله قاسم السلماني يوم الجمعة 22 سبتمبر 2017م في جبهة الصلو وهو يتقدم صفوف قوات اللواء 35 مدرع لتحرير قرية وسوق الصيار من مليشيات الحوثي والمخلوع الانقلابية.

مواضيع متعلقة

اترك رداً