تأييد رسمي وشعبي غير مسبوق للقرارات الرئاسية والبرقيات تصفها بالشجاعة

img

«سبتمبر.نت»: اعلنت المؤسسة العسكرية تأييدها المطلق للقرارات الجمهورية التي اتخذها يوم امس رئيس الجمهورية القائد الاعلى للقوات المسلحة المشير الركن عبدربه منصور هادي ،كما اعلن اعضاء السلطتين التنفيذية والتشريعية ورؤساء السلطات المحلية ومنظمات المجتمع المدني والشخصيات الاجتماعية تأييدهم ومباركتهم لهذه القرارات التي وصفت بانها تاريخية وترسخ قواعد الدولة اليمنية الحديثة ،وزيادة لحمة الشعب اليمني .

وقال رئيس هيئة الاركان العامة اللواء الركن محمد علي المقدشي في برقيته لفخامة الرئيس :” نيابة عن كافة منتسبي القوات المسلحة الباسلة نعبر لكم عن مباركتنا وتأييدنا المطلق الى جانب كافة القرارات والتعديلات الوزارية التي اتخذتموها اليوم، والتي جاءت في الوقت المناسب”.

واصفا ان هذه القرارات تعد بمثابة بداية مؤزرة لتصحيح الخلل وتقويمه وتصب في المصلحة الوطنية العليا لكل أبناء الشعب اليمني.

وأكد رئيس هيئة الأركان ان أبناء القوات المسلحة الباسلة هي حصن الوطن الحصين، ويقفون خلفكم في خندق المواجهة ضد قوى الانقلاب والتخلف، وسيكونون يدا واحدة في تكاتفهم واصطفافهم خلف القيادة الرشيدة بكل وعي، وإدراك لخطورة المرحلة والتحديات التي يمر بها وطننا الحبيب.

واشاد كلا من وزير الداخلية ورئيس الامن السياسي ورئيس الامن القومي وقادة المناطق العسكرية بقرارات رئيس الجمهورية كونها قرارات تهيئ الظروف لإخراج البلاد إلى بر الأمان وبناء الدولة المدنية الحديثة، المبنية على مخرجات الحوار الوطني وجددوا وقوف أبناء المؤسستين العسكرية والامنية بجميع وحداتها مع القيادة السياسية، وستضل وفيه لتضحيات الشعب اليمني وتحافظ على مكتسباته الوطنية تحت قيادة فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي.

وجاء في برقيات التأييد – التي اوردتها وكالة الانباء اليمنية سبأ – الى فخامة الرئيس من اعضاء السلطة التنفيذية ان هذه قرارات شجاعة سيكون لها دورا كبيرا في بث الطمأنينة في نفوس المواطنين بأن القيادة السياسية حريصة كل الحرص على مواجهة الاختلالات أينما وجدت في مفاصل السلطة”، وان تلك القرارات ستصب دون شك في مصلحة الشعب المستقبلية والعمل جميعا صفا واحدا لمواجهة فلول الانقلاب المتمثل في الحوثي وصالح.

وفي البرقيات التي رفعها رؤساء السلطة المحلية ، عبر الجميع عن تأييدهم ومباركتهم لقرارات الرئيس وان هذا القرار الحكيم جاء في الوقت المناسب ليعزز التنمية والاستقرار والحفاظ على السكينة العامة وتلبية طموحات المواطنين وتخفيف معاناتهم، أن هذه القرارات تحمل مضامين وطنية مخلصة وصادقة في ترتيب السلطة وبنائها بأدوات وشخصيات كفؤة استكمالاً للأدوار البطولية لفخامة الرئيس الذي حمل على عاتقة قيادة اليمن الاتحادي .

مواضيع متعلقة

اترك رداً