اجتماع مشترك لوزراء الداخلية والخارجية والدفاع لدول الخليج في الرياض

img

دولية 0 رمزي الحكيمي

متابعات /انطلقت اعمال الاجتماع المشترك لوزراء الداخلية والخارجية والدفاع في دول مجلس التعاون الخليجي اليوم الخميس في العاصمة السعودية الرياض برئاسة الأمير محمد بن نايف ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية للمملكة العربية السعودية.

وذكرت مصادر اعلامية رسمية خليجية ان هذا الاجتماع يهدف الى تعزيز التعاون والتنسيق المشترك وتعميق التكامل بين دول المجلس في المجالات السياسية والامنية والدفاعية.

المصادر ذاتها قالت ان جدول أعمال الاجتماع يتضمن ايضا ممارسات إيران وتدخلاتها في عموم المنطقة، خصوصاً ما يتعلق منها بتهديدها لأمن دول المجلس، إضافة إلى موضوع تدخلاتها في اليمن والعراق وسوريا.

كما يأتي هذا الاجتماع تنفيذا لقرار المجلس الأعلى لدول المجلس بهدف تعزيز التعاون والتنسيق المشترك وتعميق التكامل في المجالات السياسية والأمنية والدفاعية.

أمين عام مجلس التعاون الخليجي الدكتور عبداللطيف الزياني قال في كلمة له أن الوزراء سوف يتدارسون في اجتماعهم المشترك عددا من القضايا السياسية والأمنية والعسكرية، وتعزيز وتعميق التكامل في العمل الخليجي المشترك، إضافة إلى تطورات الأوضاع في المنطقة والجهود الدولية لمكافحة التنظيمات الإرهابية المتطرفة. وأوضح أن وكلاء وزارات الداخلية والخارجية ورؤساء أركان القوات المسلحة بدول المجلس قد اعتمدوا الموضوعات والتوصيات المطروحة في اجتماعهم الذي عقدوه في الرياض بتاريخ 15 و16 مارس 2017م.

من جانبه قال ولي العهد السعودي نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز: نعتز ونفتخر بما يتحقق في مجلس التعاون من إنجازات مشرفة.

وتابع الامير نائف: استطعنا أن نحافظ على ما تنعم به شعوبنا من أمن واستقرار، والتحدي الأكبر لأي دولة هو المحافظة على وحدتها الوطنية التي تعلو على ما دونها من وحدة شخصية طائفية أو مذهبية، بعيدا عن مؤثرات أو تهديدات داخلية أو خارجية. وبحسب “العربية نت” قال وزير الداخلية البحريني، راشد بن عبدالله آل خليفة: “نواجه تحديات خطيرة مصدرها الأراضي الإيرانية والعراقية”.

من جهته، اكد وزير خارجية الكويت، الشيخ صباح خالد الصباح، على وجوب بذل أقصى الجهود للقضاء على بؤر الإرهاب.

وزير داخلية الإمارات، سيف بن زايد آل نهيان، وجه في كلمه تحية للجنود المدافعين عن اليمن ودول مجلس التعاون. يأتي هذا الاجتماع في وقت تواصل فيه المملكة العربية السعودية قيادة تحالف عربي لدعم الشرعية في اليمن ومواجهة انقلاب مليشيا صالح والحوثي المدعومة من ايران التي تسعى للتوسع وبسط نفوذها في المنطقة على حساب استقرار الدول الواقعة في نطاقها.

وتزامن الاجتماع الخليجي مع اجتماع مماثل عقده فخامة الرئيس هادي اليوم الخميس لمجلس الدفاع الوطني بحث فيه جملة من القضايا المعلقة بالشأن الامني والعسكري على الساحة الوطنية.

مواضيع متعلقة

اترك رداً