محافظ حضرموت يشيد بحلف قبائل بني ظنة في تعزيز دعائم الاستقرار الأمني والخدمي

img

محليات 0 رمزي الحكيمي

« سبتمبر.نت» : اشاد محافظ محافظة حضرموت اللواء الركن أحمد سعيد بن بريك بجهود حلف قبائل بني ظنة في مساندة السلطة المحلية والعسكرية في تعزيز دعائم الاستقرار الأمني والخدمي ومؤازرة النجاحات المتوالية في حضرموت والمحققة باصطفاف والتفاف مختلف شرائح ومكونات المجتمع وعبر بن بريك خلال لقائه اليوم الاربعاء في مدينة المكلا مشائخ حلف قبائل بني ظنة وبحضور عدد من القيادات العسكرية والأمنية عن ارتياحه وتقديره لتفاعل الجميع وحرصهم على تغليب مصلحة حضرموت وأبنائها والعمل على تثبيت الاستحقاقات والحقوق وتحقيق المطالب المشروعة كافة.

وقال محافظ حضرموت أن حضرموت اليوم ليس بحضرموت الأمس, وانها قادمة على خير وتطوير ونماء. ولافت إلى أن حضرموت اليوم تقدم انموذجًا ايجابيًا من التلاحم والتكاتف المجتمعي من قبائل وشرائح وفئات اجتماعية ومكونات مدنية وسياسية حول كل ما يوحد ويخدم مصالح المحافظة.

وشدد بن بريك على أهمية خلق المزيد من التعاون المجتمعي البناء والهادف إلى تعزيز النجاحات الخدمية والتنموية المحققة بالمحافظة, داعياً إلى مزيد من الاصطفاف وتوحيد الكلمة والاجماع حول القضايا المطلبية والمجتمعية التي تخدم حضرموت وأجيالها القادمة.

واوضح محافظ حضرموت ان الأمن واستتبابه مسؤولية مجتمعية وتشاركية، مشيدًا بالدور الذي اسهمت به القبائل في مديريتي دوعن والضليعة في مساندة اجهزة الأمن على التصدي الحازم لعصابات تنظيم القاعدة الارهابي التي حاولت الاعتداء على المقرات الأمنية وافشلت كل تلك المخططات.

وقال: لا مكان اليوم للإرهاب في حضرموت, فهناك قوات النخبة الحضرمية وأجهزة أمنية ورجال أشداء نذروا حياتهم من أجل ان يعم الأمن والأمان والاستقرار في ربوع حضرموت.

وحيا المحافظ بن بريك دعم الأشقاء في التحالف العربي ومساندتهم لحضرموت واليمن عامة وفي المقدمة المملكة العربية السعودية ودولة الامارات العربية المتحدة منوهًا إلى أن هذه المواقف الأخوية الصادقة لن تنسى وستظل خالدة في ذاكرة شعبنا.

ونوه بن بريك الى أن فخامة الأخ الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية مع حضرموت وأبنائها ومع أمنهم واستقرارهم وحصولهم على حقوقهم المسلوبة. وأشاد محافظ حضرموت بالموقف الواعي والمسؤول لمختلف القيادات والمكونات والشرائح الاجتماعية في انجاح مؤتمر حضرموت الجامع واصفًا ذلك بأنه نجاح لحضرموت التي قدمت صورة حضارية وسلمية ورسالة بليغة وواضحة بأنها مع الامن والاستقرار والتنمية. حسب تعبيره.

وكشف المحافظ خلال لقائه بالمشائخ أن حضرموت تحتضن حاليًا أكثر من 74 ألف نازح من مختلف المحافظات يتم رعايتهم وتقديم لهم الاغاثة وعوامل الاستقرار، منوها الى ان حضرموت موطن سلام ومحبة ووئام وتعايش. وشدد محافظ حضرموت على التصدي لكل مظاهر الغلو والتطرف وتأجيج القلاقل والازمات واثارة الفتن والمشكلات حاثًا على خلق صلح بين جميع القبائل ونبذ الثارات والاحتقانات بين أفراد المجتمع قاطبة.

وكان أنور بن منصور بن يماني التميمي قد القى في مستهل اللقاء كلمة نيابة عن شيخ بني تميم وطائلة بن ظنة قيس بن يماني أعرب فيها عن التقدير البالغ لجهود السلطة المحلية والعسكرية في تحقيق كل تطلعات أبناء حضرموت في الأمن والاستقرار والتطوير ومهنئا بنجاح مؤتمر حضرموت الجامع والقرارات والتوصيات التي خرج بها. ودعا التميمي إلى الاتجاه نحو تنفيذ هذه المخرجات على أرض الواقع والتأكيد على وحدة الصف والكلمة ونبذ الفرقة والتشرذم.

مواضيع متعلقة

اترك رداً