ما هو مستقبل الاندماجات في القطاع المصرفي الخليجي؟

img

اقتصاد ومال 0 رمزي الحكيمي

اندماج البنك السعودي البريطاني “ساب” والبنك الأول سيولد ثاني أكبر كيان مصرفي في السوق السعودية من حيث رأس المال بقيمة26.4 مليار ريال، وذلك بعد بنك الرياض الذي يبلغ رأس ماله 30 مليار ريال.

وسوف يمثل الكيان الجديد ثالث أكبر محفظة للقروض والسلف بقيمة 190 مليار ريال بعد كل من الأهلي التجاري والراجحي، كما سينتج عن الاندماج ثالث أكبر كيان مصرفي من حيث الموجودات بقيمة 285 مليار ريال، وذلك بعد كل من الأهلي التجاري والراجحي.

ويأتي الكيان الجديد كثالث أكبر كيان مصرفي من حيث ودائع العملاء بقيمة تقارب 222 مليار ريال بعد كل من الأهلي التجاري والراجحي.

آخر الاندماجات المصرفية الكبرى

ومن بين آخر الاندماجات المصرفية الكبرى، اندماج بنك أبوظبي الوطني وبنك الخليج الأول في العاصمة الإماراتية والتي تم إتمامها خلال الشهر الجاري، ليصبح اسمه بنك أبوظبي الأول بأصول قدرها 186 مليار دولار.

وتبلغ حصته السوقية 27% من القطاع المصرفي الإماراتي.

وفي الإمارات، شهدت السوق منذ 10 سنوات، وتحديدا في عام 2007 اندماج بنك دبي الوطني وبنك الإمارات ليصبح اسم الكيان الجديد بنك الإمارات دبي الوطني بأصول تبلغ 45 مليار دولار، ليصبح في حينها أكبر بنك في الإمارات بحسب الأصول والرسملة السوقية.

الاندماجات المرتقبة

ومن بين الاندماجات المرتقبة، إعلان 3 مصارف قطرية هي مصرف الريان وبنك بروة وبنك قطر الدولي الإسلامي عن نية الاندماج في ديسمبر الماضي، لتكوين أكبر بنك إسلامي في قطر بقيمة أصول تزيد على 44 مليار دولار ورأسمال يزيد على 6 مليارات دولار.

أما في الكويت فكان الرئيس التنفيذي لبيتك قد أعلن في فبراير أن البنك ينظر إلى فرص اندماج أو شراء في 27 مصرفاً بين الداخل.

مواضيع متعلقة

اترك رداً