تيسير الزواج .. قرية مصرية تلغي بعض المظاهر المرتبطة بالأعراس

img

ثقافة وفن 0 رمزي الحكيمي

قررت عائلات قرية مصرية إلغاء بعض المظاهر المرتبطة بالزواج، مثل الذهب وبعض الطقوس المصاحبة للأعراس، كالهدايا والولائم، وذلك بسبب ارتفاع تكاليف الزواج وانتشار ظاهرة تأخر سن الزواج واجتمعت عائلات قرية براوة التابعة لمركز أهناسيا محافظة بني سويف جنوب البلاد في مؤتمر حاشد، وقررت بالإجماع تنفيذ 9 وصايا ضمن وثيقة تحت عنوان مبادرة لتيسير الزواج على الشباب تلتزم بها جميع العائلات ويعاقب مخالفوها بغرامات مالية.

ومن أهم البنود التي تضمنتها الوثيقة أن تكون قراءة الفاتحة مقصورة على أهل العروسين وعدم وجود نوع من الإسراف كالمأكولات والمشروبات، وأن تقتصر الشبكة على شراء “دبلة أو محبس أو خاتم”، ومن 15 إلى 20 غراما فقط، كما يتم شراء غرفة نوم كاملة وغرفة جلوس، ويتم الاختيار ما بين غرفة أطفال أو غرفة سفرة .

وأضافت الوثيقة على أنه تحدد مبلغ 40 ألف جنيه كحد أقصى لكافة متطلبات العروسة مع شراء الأجهزة الإلكترونية والكهربائية الضرورية فقط، والاكتفاء بنوع واحد أو اثنين من مستلزمات المطبخ، و المفروشات والسجاد. كما نصت الوثيق على منع أدوات الزينة، وهدايا أم العريس ، والكعك والبسكويت، وجميع الهدايا المكلفة، وأن يكون المؤخر حسب الاتفاق بين الطرفين، مشيراً إلى أنه في يوم الحنة سيكون الاحتفال في أضيق الحدود، وأن تكون الوليمة قاصرة على العريس فقط، وبدون طباخ أو إسراف.

وأقسم أهالي القرية على تطبيق الوثيقة بكامل بنودها وسط زغاريد النساء وفرحة الأهالي، انتظاراً لأول زيجة تتم بالقرية على ما جاء ببنود الوثيقة.

مواضيع متعلقة

اترك رداً