ميناء عدن يستعيد عافيته ويعاود نشاطه التجاري بعد سنوات من الركود

img

اقتصاد ومال 0 رمزي الحكيمي
 
بدأ ميناء عدن في استعادة عافيته ونشاطه التجاري, بعد سنوات من الركود وحالة من الشلل التام التي عاشها الميناء بسبب الحرب التي شنتها المليشيا الانقلابية على محافظة عدن, حيث عادت عجلة النشاط التجاري بالدوران مرة اخرى في الميناء.
ومنذ مطلع العام الجاري شهد الميناء حركة ملاحية نشطة , خصوصاً بعد وصول العديد من السفن التجارية اليه, كانت ناقلة السيارات “باساما” التي رست في الميناء الأحد الماضي أخر ناقلة وصلت الميناء, بعد انقطاع دام 12 عام على رسوها في ميناء عدن, وتحمل على متنها مئات المركبات الواردة للأسواق المحلية .
وبحسب تقرير” الجزيرة. نت” أعده سمير حسن , اعتبر ان قدوم الباخرة بحسب مراقبين هو عهد جديد لتنشيط “المنطقة الحرة ” وحركة الاستيراد والتصدير عبر ميناء عدن, الذي كان يصنف سابقاً بأنه ثاني أهم موانئ العالم بعد ميناء نيويورك في تزويد السفن بالوقود. واعتبرا خبراء ان الانتعاش في الميناء كان بسبب قرار الحكومة بتخفيض الرسوم الجمركية الى النصف لجذب السفن التجارية الى الميناء بعد اقتراب قوات الجيش الوطني من ميناء الحديدة المسيطر عليه من قبل المليشيا الانقلابية, وفي حديث “للجزيرة .
نت” قال نائب مدير عام محطة عدن للحاويات فضل الحجيلي إن سير العمل في الميناء يمضي بفعالية ووتيرة عالية خلال هذه الفترة، وأكد أن حجم تداول النشاط التجاري للحاويات سجل خلال الربع الأول من العام الحالي نمواً بمعدل 15% مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي.
وترغب الحكومة الشرعية في جعل ميناء عدن على أهبة الاستعداد في حال قررت اغلاق ميناء الحديدة, لاستقبال السفن الاغاثية والتجارية وايصالها لكل المحافظات.
ويأتي اعتماد الحكومة الشرعية لميناء عدن بدل من ميناء الحديدة المسيطر عليه من قبل المليشيا الانقلابية , لتحسن الوضع الأمني للحالة والاستقرار الذي وصلت اليه العاصمة المؤقتة, وينتظر المواطنون من الحكومة الشرعية استكمال الاصلاحات لتطوير الميناء وعودته للصدارة في الملاحة الدولية.
https://t.me/septnet

مواضيع متعلقة

اترك رداً