تعز: الجيش يسيطر على ابراج اتصالات معسكر خالد ويدمر عربة مدرعة ويقتل قناصا في الجبهة الشرقية بالمدينة

img

صورة ارشيفية للقوات الحكومية في المخا

«سبتمبر.نت» :قالت مصادر ميدانية في مفرق المخا ان قوات الجيش الوطني بإسناد من قوات التحالف سيطرت اليوم على أبراج الاتصالات الخاصة بمعسكر خالد بن الوليد ، فيما دمرت مدفعية الجيش الوطني التابع للقطاع الاول باللواء 22 ميكا بالجبهة الشرقية من محافظة تعز عربة مدرعة تابعة للمليشيا الانقلابية بالقرب من معسكر التشريفات.

وقال مصدر ميداني لـ« سبتمبر.نت» ان مدفعية الجيش الوطني دمرت عربة مدرعة للمليشيا الانقلابية في معسكر التشريفات قبل قليل ومقتل طاقمها.

وافاد المصدر ان نيران الجيش الوطني استهدفت احد قناصة المليشيا قرب بوابة التشريفات اردوه قتيل . من ناحية اخرى قال العقيد عبدالباسط البحر نائب الناطق الرسمي بمحور تعز ان اشتباكات عنيفة اندلعت بين الجيش الوطني والمليشيا الانقلابية في الجبهة الشرقية بمدينة تعز وماتزال هذه الاشتباكات مستمرة حتى كتابة هذا الخبر .

وأضاف ان قوات الجيش الوطني قامت بقصف عنيف بالمدفعية أسكتت فيها مصادر النيران من تبة السلال وتبة التركي خلف معسكر الامن المركزي بالإضافة الى تبة سوفتيل بعد ان كانت الميليشيا تقصف منها الاحياء السكنية بالجبهة الشرقية .

وفي مديرية موزع غرب تعز٬ التي تشهد معارك عنيفة متواصلة وانهيارات كبيرة في صفوف الانقلابيين افادت المصادر ان ثمانية مسلحين قتلوا في المواجهات بينهم قيادات حوثية.

يذكر أن الجيش يواصل حصاره لمعسكر خالد بن الوليد ويسيطر على جميع الطرقات المؤدية للمعسكر. وقالت مصادر أن كتيبة من أبناء مديرية الوازعية التحقت أمس بالجيش الوطني والتحالف في شرق المخا في إطار التحضيرات لعملية عسكرية واسعة، وأن تلك الكتيبة تضم عسكريين خدموا في معسكر خالد بن الوليد٬ وسيتولون مهمة تحديد المخابئ وتطهير المعسكر من الألغام.

مواضيع متعلقة

اترك رداً