ألغام الانقلابيين تحصد إمرأة وطفلها بالبيضاء

img

الأخبار الرئيسية محليات 0 fd

“سبتمبر.نت”

استشهدت إمرأة وطفلها في منطقة حوران بمديرية ردمان بمحافظة البيضاء نتيجة انفجار لغم أرضي زرعته مليشيا الحوثي وصالح الانقلابية.

وأكد مصدر في مقاومة البيضاء لـ”سبتمبر نت” أن اللغم انفجر بينما كانت المرأة وطفلها تمشيان في طريق ترابي لم يكن منطقة حرب الليلة الماضية.

واتهمت منظمة “هيومن رايتس ووتش” المليشيا الانقلابية في تقرير لها نشرته الخميس الماضي, باستخدام ألغام محظورة ما تسبب بمقتل وتشويه مئات المدنيين وإعاقة عودة النازحين إلى منازلهم.

وأكدت المنظمة في تقرير أن المليشيا الانقلابية استخدمت ألغاماً أرضية مضادة للأفراد في ست محافظات على الأقل، منذ بدء  الانقلاب على الشرعية, وتسببت الألغام في قتل وتشويه المدنيين, وعطلت  الحياة المدنية في المناطق المتضررة

وأكد  ستيف غوس مدير قسم الأسلحة في المنظمة ” أن المليشيا دأبت على خرق الحظر المفروض على حساب استخدام الألغام المضادة للأفراد منذ قرابة عقدين من الزمن, ولا ينبغي للسلطات أن تتسامح مع استخدامها”.

واعتبرت المنظمة، إن استخدام المليشيا الانقلابية  للألغام الأرضية المضادة للأفراد “ينتهك قوانين الحرب، وإن الأفراد المتورطين يرتكبون جرائم حرب”.

ودعت هيومن رايتس ووتش المليشيا الانقلابية  إلى اتخاذ “خطوات فورية لضمان توقف المليشيات التابعة لها عن استخدام الألغام المضادة للأفراد، وتدمير أي ألغام مضادة للأفراد تمتلكها، ومحاسبة مستخدميها”.

 

مواضيع متعلقة

اترك رداً