نائب الرئيس من جبهتي صعدة: مصممون على رفع العلم الجمهوري في كل أرجاء اليمن ورفعه على جبال مران كما وعد فخامة الرئيس

img

يوميات الجيش 0 محرر

سبأ نت : سبتمبر نت

أشاد نائب رئيس الجمهورية الفريق الركن علي محسن صالح بالبطولات التي يسطرها المقاتلون وما حققوه من انتصارات ميدانية كبيرة في مديريتي باقم والبقع في محافظة صعدة خصوصاً والوطن عموماً ضد ميليشيا الانقلاب.

وثمن نائب الرئيس خلال زيارته الميدانية الى محافظة صعدة للاطلاع على واقع المعارك الدور الكبير لدول التحالف بقيادة المملكة العربية السعودية الشقيقة وما قدمته من دعم وإسناد في مختلف المجالات

وفور وصوله إلى مديرية البقع التقى نائب رئيس الجمهورية قيادة الوحدات والألوية العسكرية المرابطة هناك، ونقل لهم تحيات فخامة رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة

واستمع منهم إلى المستجدات الميدانية والجهود المبذولة في إطار التقدم الميداني وبسطة سلطة الدولة على محافظة صعدة التي اتخذ المتمردون الحوثيون منها مقرا رئيسيا لإرهابهم وارتكبوا فيها الجرائم المختلفة بحق أبنائه.

واستمع نائب الرئيس خلال اللقاء إلى احتياجات الوحدات العسكرية المتمركزة في البقع .. مؤكداً اهتمام القيادة السياسية بتوفير ما يلزم للتقدم العسكري والاهتمام بالشهداء وأسر الجرحى والمصابين.

وشدد على مضاعفة الجهود والصبر والتضحية حتى يتحقق حلم اليمنيين باستعادة الدولة ودحر الانقلاب وبناء اليمن الاتحادي الذي يضمن عيشا كريماً لكل اليمنيين ومساواة في الحقوق والواجبات.

وانتقل نائب رئيس الجمهورية عقب ذلك لزيارة الأبطال المقاتلين في جبهة علب بمديرية باقم بمحافظة صعدة.. معبراً عن شكره وتقديره لبطولات أبناء الجيش وتضحياتهم وصمودهم واستبسالهم الأسطوري في وجه من تمرد على الدولة وانقلب على الشرعية والتف على مبادئ وأهداف الثورة والجمهورية وخرج عن إجماع اليمنيين.

وتفقد نائب الرئيس المقاتلين الأبطال في الخطوط الأمامية في منطقة مندبه بباقم ومنفذ علب الحدودي ومختلف المواقع العسكرية، ونقل لهم تحيات فخامة رئيس الجمهورية وتمنياته لهم بالنصر والتوفيق والنجاح في المهام الوطنية المنوطة بهم.


وأشار في كلمة ألقاها على أبطال الجيش إلى أن هذه البطولات التي دفعها اليمنيون كانت حاجز صد أمام محاولات التمدد الفارسي الإيراني التخريبي وأمام أحلام العودة باليمنيين إلى الوراء إلى ما قبل ثورتي ال26 من سبتمبر وال14 من أكتوبر المجيدتين.

وأضاف الفريق محسن ” إن الشرعية اليوم ورجالها الأبطال من منتسبي القوات المسلحة والشرفاء من أبناء اليمن في مختلف الجبهات وبمساندة من دول التحالف العربي بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود يسطرون اروع الملاحم ويحققون الانتصارات تلو الانتصارات ومنها تحريرهم لميناء ومدينة المخا مؤخراً ويوشكون على تحقيق النصر ومصممون على رفع العلم الجمهوري في كل أرجاء اليمن ورفعه على جبال مران كما وعد بذلك فخامة رئيس الجمهورية والتي باتت على مرمى حجر من مواقعكم”.

وترحم نائب الرئيس على الشهداء الأبطال وما قدموه في سبيل حماية الوطن وإفشال المشاريع الانقلابية والتدميرية.. مؤكداَ أن تضحيات اليمنيين لن تذهب سدى وأن عودة الدولة وإنهاء سلطة الميليشيات الفوضوية التي اعتدت على حقوق اليمنيين وانتهكت كرامتهم أمر محسوم منه وبات قريبا.
.

وأشاد الفريق محسن بما حققته قيادتي الجيش في جبهتي البقع وباقم بمحافظة صعدة وبدعم أخوي صادق من دول التحالف بقيادة الأشقاء في المملكة، مشدداً على مضاعفة الجهود وتوحيدها والصبر وتوحيد الصفوف لما فيه مصلحة وأمن واستقرار اليمن واليمنيين وعودة الشرعية بقيادة فخامة رئيس الجمهورية

وكان في استقباله لدى وصوله البقع ، قائد محور صعدة العميد عبيد الأثله و المشرف على القوة في البقع العميد هاشم السيد و قائد لواء الفتح العقيد ياسر المعبري و أركان حرب لواء النخبة العقيد علي الكينعي و نائب قائد لواء المحضار علي أبوزيد و والقيادي في المقاومة الشعبية مصلح الأثله.

فيما كان في استقبال نائب رئيس الجمهورية خلال زيارته لباقم وكيل اول محافظة صعدة قائد اللواء الخامس حرس حدود العميد يوسف دهباش وقيادات وضباط اللواء.

مواضيع متعلقة

اترك رداً