شيخ قبائل خولان عامر اليمنية يقول لـ “إرم نيوز” إن القوات المسلحة والجيش تمكنت من تطهير مناطق كثيرة في محور علب بالكامل بدعم برّي وجوي من قوات التحالف العربي.

img

تقارير 0 رمزي الحكيمي

 

أكد شيخ قبائل خولان عامر اليمنية، بمحافظة صعدة، يحيى بن مقيت، أن القوات المسلحة والمقاومة الشعبية، (الموالية للحكومة الشرعية)، باتت على مقربة من “المعقل الروحي” للحوثيين، في مديرية مجز، بمحافظة صعدة، أقصى شمال اليمن.

 

وقال مقيت، في حديث لـ”إرم نيوز”، إن “خط سير المعارك في تقدم مستمر  ضد الانقلابيين الحوثيين، في جبهة علب الحدودية مع المملكة العربية السعودية نحو مركز مديرية باقم، بصعدة، والتي تفصلها عن القوات الموالية للشرعية، نحو 7 كيلو مترات فقط، وسيتم تطهيرها في القريب العاجل”.

 

وأضاف، أن للانتصارات التي تحققها القوات المسلحة والمقاومة الشعبية، بعدا استراتيجيا عسكريا مهما، مبيناً أن “كل تقدم يُحرز، بمثابة انتصار، على اعتبار أن السيطرة على مركز مديرية باقم، يجعل قوات الشرعية، على مسافة 20 كيلو متراً، من مدينة ضحيان بمديرية مجز، المركز الروحي للحوثيين، والعمق الاستراتيجي لهم، وهي المنطقة التي يختبئ فيها زعيم الحوثيين، عبدالملك الحوثي، والقيادات الروحية، كما توجد فيها مخازن الأسلحة ومعسكرات التدريب، وسيطرة الشرعية عليها تقضي على 50% من الميليشيات الحوثية، وتعجّل الحسم العسكري للحرب في اليمن”.

 

وقال الشيخ يحيى مقيت، إن القوات المسلحة والجيش تمكنت من تطهير مناطق كثيرة، في محور علب، ومن ضمن تلك المناطق منطقة علب بالكامل، ثم التقدم والسيطرة على منطقة مندبة بالكامل بدعم برّي وجوي من قوات التحالف العربي، وهي باتجاه مديرية باقم، كما تم تطهير عشرات المواقع والتباب التي كانت تسيطر عليها الميليشيات.

 

 

وأضاف، “في القريب العاجل إن شاء الله سوف يتم اجتثاث المشروع الإيراني في اليمن من جذوره، ونحن واثقون بنصر الله وموكب التحرير سيمضي فاتحًا بكل شموخ وعظمة وجنودنا الأبطال ومعهم المقاومة الشعبية متعطشون للمعركة مع الميليشيات، التي تقهقرت وانكسرت وخسرت عناصرها وخسرت مناطق واسعة كانت تسيطر عليها”.

 

وأوضح، أن ثمّة محاولات مستميتة من قبل الحوثيين، لمنع تقدم قوات الشرعية والمقاومة باتجاه عمق صعدة، من خلال زراعة آلاف الألغام الأرضية، في محاولة يائسة، لكن التقدم مستمر، ولن يستطيعوا إيقاف التقدم.

 

وتتقدم قوات الجيش اليمني، والمقاومة الشعبية، الموالية للشرعية، بإسناد من طيران التحالف العربي، الداعم للشرعية في اليمن، نحو عمق محافظة صعدة، من محورين، أحدهما من منفذ علب الحدودي بين السعودية واليمن، شمالي صعدة، والآخر من جهة مديرية كتاف والبقع، على الجهة الشرقية للمحافظة.

 

 

مواضيع متعلقة

اترك رداً