رواية بطنها المأوى للكاتبة والمترجمة العراقية دنى غالي

img

ثقافة وفن 0 محرر

صدر حديثًا عن منشورات المتوسط إيطاليا، رواية جديدة للكاتبة والمترجمة العراقية «دُنى غالي» بعنوان «بطنها المأوى».

وتحكي الرواية قصة عامر، التي صارت ترنيمة ردّدتها الأمهات، وما زلن يُرَقّصْن الأطفال على إيقاع نغماتها.

عامر الذي لم يمت ولكنه تاه، بين أكثر من بيت وبلد ولغة وامرأة وهو يحاول عبثًا الجمع بينهم في آن واحد، هذه روايةٌ نرى في هامشها أن الأمر لم يكن فيه من متسع للخيار كما يبدو!

ويتقدم عامر بطلب اللجوء في إحدى الدول المانحة، وأثناء الانتظار الذي طال كثيرًا يتعرف على امرأتين في آن واحد، مريم الآتية من «البصرة»، المدينة التي وُلِد فيها عامر، وهي التي استبد بها هاجس الاكتشاف والتمرد ولكن يخيفها مصطلح الاستقرار. الأمر الذي قادها إلى الدخول في مغامرة مع رجال السلطة في بلدها من دون حساب عواقبها. أما المرأة الثانية فهي «تينا»، الأوروبية التي تريد عامر وتخشاه في الوقت نفسه، لعدم ثقتها به كرجل أولًا، وكرجل أجنبي ثانيًا، متأثرة بظروف نشأتها وما تعرضت له في حياتها.

جدير بالذكر أن دُنى غالي كاتبة ومترجمة مقيمة في الدنمارك، هذه روايتها الرابعة بعد «النقطة الأبعد»، «عندما تستيقظ الرائحة» ورواية «منازل الوحشة».
كما صدر لها مجاميع نصوص نثرية وشعرية أيضا، أصدرت باللغة الدنماركية رواية ومجموعتي نصوص نثرية وشعرية، إضافة إلى ترجمات أدبية من اللغة الدنماركية، آخر إصدار لها كان «لا تقصصي القصص يوم الأربعاء» 2016 الصادرة من منشورات المتوسط.

مواضيع متعلقة

اترك رداً