رئيس الجمهورية في زيارة تفقدية لميناء عدن وكلية الهندسة في جامعة #عدن

img

محليات 0 محرر

قام فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية اليوم بزيارة ميدانية تفقدية الى عدد من المرافق والمؤسسات والمنشآت الحيوية بالعاصمة المؤقته عدن للاطلاع على واقع المدينة وتدشين عدد من الاحتياجات المتصلة بحياة المواطن.

حيث زار رئيس الجمهورية اليوم كلية الهندسة بجامعة عدن وكان في استقباله لدى وصوله رئيس الجامعة الدكتور الخضر لصور وعميد كلية الهندسة وعدد من العمداء والاساتذه والاكاديميين ،وافتتح فخامة الرئيس خلال الزيارة المختبرات العلمية لكلية الهندسة بكلفة تقدر بنحو 12 مليون دولار بتمويل من البنك الاسلامي للتنمية والتي تشمل تخصصات الميكانيكا والفيزياء وغيرها من متطلبات الطالب الجامعي فيما يتصل بالهندسة واقسامها المختلفة.

وابدأ فخامة الرئيس اعجابه بما شاهده من تتطور متسارع في جامعة عدن بمختلف كلياتها واقسامها لتجاوز التحديات والمعوقات التي خلفتها تداعيات حرب القوى الانقلابية التابعة للحوثي وصالح على عدن بشكلٍ خاص والوطن بشكل عام..مشيداً بدور القائمين على هذه المنشآت في الجامعة وكلياتها المختلفه لما من شأنه خدمة المواطن ومستقبل الطالب الجامعي ليواكب التطورات والمتغيرات العلمية والعملية التي تشهد تطوراً متسارعاً من حولنا وعلى مختلف الصعد.

وقال رئيس الجمهورية “ان الطالب اليمني لديه من الملكات والفهم والكفاءه ما يؤهله على التفوق والابداع في ظل المناخات الصحيحة التي نشهد بوادرها اليوم ونوجه ونحث القائمين على الجامعة والتعليم العالي على زيادة فرص التأهيل والابداع والاهتمام بالاحتياجات والتخصصات العلمية النوعية المختلفه”.

واشاد فخامة الرئيس بدور واسهامات البنك الاسلامي الذي يواصل تعاونه ودعمه السخي لبلادنا من خلال تجهيز مختبرات كلية الهندسة بجامعة عدن والتي تضاف الى مباني الكلية التي مول انشائها البنك الاسلامي بكلفة قدرها 20 مليون دولار ..داعياً مختلف المنضمات الدولية والدول المانحة والاتحاد الاوروبي الى دعم قطاع التعليم باليمن باعتباره احد القطاعات الخمسة التي تحتاج الى تأهيل ومساندة المجتمع الدولي للارتقاء باوضاع وحياة المواطن اليمني في الخدمات الاساسية المتمثلة في التعليم والصحة والكهرباء والمياه والطرقات .

كما قام رئيس الجمهورية بزيارة ميناء عدن للاطلاع على سير اعماله ومستوى الخدمات المقدمة لخدمة الملاحة ومرونتها وانسيابيتها في ظل الحركة الملاحيه المفتوحة التي تبسط الاجراءات وتذلل العقبات لتنمية عدد الصادرات والواردات وجذب الخطوط الملاحية الجديدة،حيث كان في استقباله لدى وصوله المدير التنفيذي لمؤسسة مؤانى عدن محمد علوي امزربه الذي قدم لفخامته شرحاً وافياً على عمل ونشاط الميناء والتحديثات الجديدة فيه.

واوضح امزربه ان الميناء استقبل 260 الف حاوية في العام المنصرم 2016م و تم مناولة عشرين الف حاوية خلال شهر يناير الجاري 2017 ..مؤكداً عودة الميناء لمعدلاته الطبيعة ماقبل الحرب التي شنتها المليشيا على عدن..مثمناً جهود وتوجيهات فخامة الرئيس بتخصيص جزء من المنحة التركية لشراء ساحبة بحرية 70 طن والتي تعتبر الاحداث على مستوى اليمن و شراء مولدين بقدرة 7 ميجا لمحطت الحاويات لزيادة قدرتها الانتاجية.

واكد فخامة الرئيس ان عدن اضحت اليوم اكثر امناً واستقراراً من اي وقت مضى بفضل تكاتف وتعاون الجميع واضطلاع كل مسؤول بمهامه واختصاصاته لينعكس نتائجها ايجاباً على مستوى معيشة المواطن..لافتاً الى توجيهاته السابقة للحكومة بخفض الرسوم الجمركية وتقديم كافة التسهيلات وإزالة كل العقبات للقطاع الخاص للبدء بالاستيراد والتصدير عبر ميناء عدن.

وتفقد فخامة الرئيس خلال زيارته لمنشآت الميناء معدات مولدات المحطة الكهربائية الجديدة التي وصلت الى الميناء حالياً والمتمثلة في تركيب (2) توربينات قدرة كل توربن الاسمين( 30) ميجا وأت ،بإجمالي 60 ميجاوات بقدرة اجمالية بلغت نحو 60 مليون دولار بتمويل من دولة قطر الشقيقة والتي ستضاف الى القدرة التوليدية للشبكة وسيتم تركيبها في محطة الحسوة الكهربائية.

واشاد رئيس الجمهورية بدعم دولة قطر الشقيقة للشعب اليمني وجهودها السخيه مع اشقائها في دول التحالف العربي لليمن في ظل ظروفه الاستثنائية الراهنة..مؤكداً ان تلك الجهود ستظل محل اعتزاز وثناء شعبنا اليمني لاشقائهم الذين يشاركونا الهم والمصير المشترك حتى يتم تجاوز هذا الواقع المؤلم الذي خلفه الانقلابيين وحمل تبعاته شعبنا لتعود اليمن معافاة عزيزة مكرمة تسهم بدورها الايجابي المعزز لقوة ونصرة اشقائها ومحيطها القومي العربي.

ووجه فخامة الرئيس بسرعة تركيب المولدات الكهربائية والانتاج لتدخل الخدمة لمواجهة احتياجات الصيف القادم.

واطلق رئيس الجمهورية دعوة إنسانية من العاصمة المؤقتة عدن الى كافة المنظمات الدولية والمجتمع الدولي والاشقاء ودول الاتحاد الاوروبي والصناديق المانحة والداعمة بدعم الجهود الانسانية في اليمن ومساندة جوانب الخدمات والتنمية الاساسية المتمثلة في قطاعات الكهرباء والمياه والتعليم والصحة والطرقات.

رافق رئيس الجمهورية خلال زياراته الميدانية كل من مستشاريه ياسين مكاوي وعبد العزيز المفلحي ، ومدير مكتب رئاسة الجمهورية عبدالله العليمي ، وزراء الاعلام معمر الارياني،والتخطيط والتعاون الدولي الدكتور محمد السعدي ،والادارة المحلية عبد الرقيب فتح ،والنقل مراد الحالمي ،والتعليم العالي الدكتور حسين باسلامة، ونائب وزير الكهرباء مبارك التميمي ،وعددا من المسؤلين والمختصين.
عدن-سبأنت

مواضيع متعلقة

اترك رداً